أخبار عاجلة

مجلس الأمن يعقد جلسة طارئة لبحث الوضع في غزة

مجلس الأمن يعقد جلسة طارئة لبحث الوضع في غزة
مجلس الأمن يعقد جلسة طارئة لبحث الوضع في غزة

عقد مجلس الأمن الدولي اليوم الثلاثاء، جلسة طارئة لبحث تدهور الوضع في قطاع غزة بالقرب من السياج الفاصل بين إسرائيل والقطاع، تزامنا مع ذكرى النكبة ونقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

ووقف أعضاء المجلس في البداية دقيقة حدادا تكريما لأرواح الضحايا الفلسطينيين في غزة.

وقال المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف، إن اسرائيل تتحمل مسؤولية العنف في غزة، داعيا المجتمع الدولي إلى التنديد باستخدام إسرائيل القوة المميتة ضد الفلسطينيين.

وتابع ملادينوف حديثه خلال الجلسة الطارئة لمجلس الأمن الدولي اليوم لبحث التصعيد الإسرائيلي في قطاع غزة، بأن قتل الفلسطينيين في غزة أمس الاثنين لا مبرر له.

وأكد المنسق الخاص أن المستشفيات في غزة تعاني نقصا حادا في كل الخدمات الطبية، مطالبا بضرورة الإسراع في تنفيذ المشروعات لحل أزمة الطاقة والعلاج في القطاع المحاصر.

ودعا ملادينوف المجتمع الدولي إلى التدخل بسرعة لمنع اندلاع الحرب في المنطقة، مطالبا بمنع أي إجراءات أحادية من كافة أطراف العملية السياسية في الشرق الأوسط.

من جانبه، أعلن مندوب الكويت منصور عياد العتيبي، عن إدانته للجرائم الإسرائيلية التي ارتكبها الجيش الإسرائيلي في غزة أمس الاثنين.

وعبر العتيبي عن أسفه لعجز مجلس الأمن في اعتماد مسودة البيان الذي طرحته بلاده أمس، ويدعو إلى التحقيق الدولي في الجرائم المرتكبة ضد الفلسطينيين، مؤكدا على مطلب الكويت بقرارات دولية حازمة تحمي الشعب الفلسطيني الأعزل.

وشدد على أن الكويت ستطرح قضية الحماية الدولية للفلسطينيين على الجمعية العامة للأمم المتحدة في حال لم يتخذ مجلس الأمن قرارا حازما بهذا الشأن.

وأشار إلى أن إسرائيل تسعى إلى تغيير الحقائق على الأرض، مدينا الإجراءات أحادية الجانب التي تثير التوتر مثل نقل بعثات دبلوماسية إلى القدس.

وحملت مندوبة الولايات المتحدة في مجلس الأمن الدولي، نيكي هايلي، حركة حماس المسؤولية عن العنف الذي شهدته المناطق الحدودية في غزة والذي أسفر عن مقتل أكثر من 60 فلسطينيا.

وقالت في كلمتها: "حماس سعيدة بنتائج يوم أمس ... فحماس هي من حرضت على هجمات ضد إسرائيل بدعم من إيران".

ودفاعا عن إسرائيل، قالت هايلي إنه "لا دولة تقبل بمثل هذه الممارسات على حدودها".

واعتبرت أن نقل السفارة الأمريكية لا يستبق أي مفاوضات بين الجانبين ولا يؤثر على وضع القدس في أي اتفاق نهائي.

وشددت على أن قرار نقل السفارة "قرار صائب لأنه يعكس إرادة الشعب الأمريكي" ويعكس حقيقة أن "القدس هي عاصمة إسرائيل والعاصمة الأبدية للشعب اليهودي".

واعتبرت أن "الاعتراف بالحقيقة يجعل السلام أقرب".

ومن جانبها، أكدت مندوبة بريطانيا في الأمم المتحدة، كارين بيرس، أن وضع المدينة يجب أن يكون موضع تفاوض بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وهي عاصمة مشتركة لدولتين إسرائيلية وفلسطينية.

وقالت إن تراكم القتلى في غزة منذ أمس الاثنين أمر محبط، مشيرة إلى أن استمرار العنف لن يولد إلا العنف.

وشددت على حق الفلسطينيين في التظاهر من أجل حقوقهم، داعية إلى تحقيق مفتوح وشفاف في أحداث أمس الاثنين والأيام التي سبقته لتحديد المسؤولين عن ما حدث.

ومن جانبه قال مندوب بوليفيا في الأمم المتحدة، ساشا سيرجو، إن مجلس الأمن أخفق على مدار عقود في توفير الحماية للفلسطينيين، مؤكدا أن "الولايات المتحدة أصبحت عقبة أمام عملية السلام لدعمها لإسرائيل". وقال سيرجو إن غزة تحولت لسجن كبير.

الخبر (مجلس الأمن يعقد جلسة طارئة لبحث الوضع في غزة) منقول من موقع (بوابة الشروق )
ونحن في الواقع أون لاين غير مسئولون عن محتواه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق السلطات الصينية تأمر بتنظيم عملية بناء التماثيل الدينية الكبيرة
التالى حماس: لا توجد صفقة جديدة لتبادل الأسرى مع إسرائيل