أخبار عاجلة
باحث ألماني: حرب ترامب على إيران مسألة وقت -

دخلت في حضن والدها وخرجت محمولة للمقبرة.. نصف ساعة بمستشفى الطوال تنهي قصة "عائشة"

دخلت في حضن والدها وخرجت محمولة للمقبرة.. نصف ساعة بمستشفى الطوال تنهي قصة "عائشة"
دخلت في حضن والدها وخرجت محمولة للمقبرة.. نصف ساعة بمستشفى الطوال تنهي قصة "عائشة"
"غاوي": يجري التحقق من الإجراءات المتخذة مع الحالة.. ولن نتهاون مع مقصِّر أو مهمل

"أحضرت طفلتي (عائشة) لمستشفى الطوال العام جنوب منطقة جازان وهي تعاني الحرارة والاستفراغ المتكرر منذ يومين. دخلنا على الطبيب، وبوضعه السماعة على صدرها قرر صرف مغذٍّ وحقنة، وبعد صرفهما مرت 20 دقيقة تنازع فيها الموت أمام عيني أنا وأمها حتى فارقت الحياة". كانت هذه رواية الأب المكلوم محمد حمدي الذي وجه اتهامًا للطاقم الطبي في مستشفى الطوال بالتقصير حتى توفيت طفلته؛ وقدم إثر ذلك بلاغًا للصحة مطالبًا بإنصافه.

ويقول "الحمدي": كان الوقت الذي أمضيناه في مستشفى الطوال بمنطقة جازان نصف ساعة منذ دخولنا حتى توفيت طفلتي التي لم تكمل عامها الثالث، وذلك قبل أيام؛ إذ كانت تعاني الحرارة والاستفراغ، ولم يجرِ الطبيب أي تحاليل مخبرية قبل صرف العلاج. وفوجئنا بأنه منذ أن وُضعت الحقنة في المغذي لم تمضِ سوى عشرين دقيقة حتى توفيت الطفلة بعد أن تغيَّر لونها، وبدأت تتغير تصرفاتها، وتصرخ ونحن نصرخ بحثًا عن الطبيب الذي جاء متأخرًا بعد وفاتها ليقوم بعملية الإنعاش.

وطالب "الحمدي" الجهات المختصة بسرعة الإنصاف، وتحديد مكمن الخلل، وإيضاح ما حدث، ومعاقبة المتسبب.

ومن جهته، أوضح نبيل غاوي، المتحدث الرسمي باسم صحة جازان، لـ"سبق": نفيدكم بأنه يجري التحقق من الإجراءات المتخذة مع الحالة. علمًا بأنه لن يتم التهاون في اتخاذ الإجراءات النظامية في حال رُصد أي تقصير أو إهمال في التعامل مع الحالة.
سبق - الرياض:

الخبر (دخلت في حضن والدها وخرجت محمولة للمقبرة.. نصف ساعة بمستشفى الطوال تنهي قصة "عائشة") منقول من موقع (صحيفة سبق اﻹلكترونية )
ونحن في الواقع أون لاين غير مسئولون عن محتواه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق طلبان للحصول على أول ترخيصين للمشروعات السياحية الريفية بمنطقة عسير
التالى في منفذ النويصيب .. إحباط تهريب 300 كروز سجائر من الكويت إلى دولة خليجية