أخبار عاجلة
رادار الميلان يرصد فيلايني ولكن .! -
تشيلسي يصر على ضم ليفاندوفيسكي -
رسميًا : بيلجريني مدربًا لويست هام -
الميلان يُعرقل إنتقال دوناروما لليفربول .! -
صراع عائلي حول مستقبل جريزمان .! -
منافسة بين برشلونة وتوتنهام على ضم دي ليخت -
BBC:بيليجريني مدربًا لويست هام -
إشارة واضحة على رحيل جوميز عن برشلونة .! -

قطر بديلا لأمريكا في دعم «الخوذ البيضاء» بسوريا

قطر بديلا لأمريكا في دعم «الخوذ البيضاء» بسوريا
قطر بديلا لأمريكا في دعم «الخوذ البيضاء» بسوريا

هل جمدت إدارة الرئيس دونالد ترامب تمويلها لمنظمة "الخوذ البيضاء؟".. سؤال تردد مؤخرا بين أفراد المنظمة بعد توجيه اتهامات عديدة لهم بفبركة أحداث دوما الكيماوية، والتأثير على الرأى العام العالمى، ما تسبب في مخاوف عديدة للمنظمة الإنسانية.

المخاوف التي طالت المنظمة، جاءت في ظل مراجعة الخارجية الأمريكية للدعم الذي تقدمه لمشاريع في الشرق الأوسط وفي سوريا بغرض تقليصه بطلب من الرئيس ترامب.

وأعلنت منظمة "الخوذ البيضاء"، التي تضم عناصر الدفاع المدني في مناطق سيطرة الفصائل المعارضة في سوريا، عن مخاوفها من احتمال تجميد تمويلها من واشنطن، مع تخوف المسؤولين عنها من إقدام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على وقف دعمها بشكل مفاجئ، بحسب صحيفة "الشرق الأوسط".

مدير المنظمة رائد الصالح، قال إنه "يتم التمويل بحسب العقود الموقعة، بينما تتم حاليًا مراجعة تلك المخططات لها بشكل شامل".

منظمة الخوذ

اقرأ أيضًا: الدور العربي في سوريا.. هل يوقف نزيف الدم وتدخلات الغرب؟ 

وأوضح صالح أنه لم يتم إبلاغنا رسميًا عن أي وقف للتمويل، وما أُبلغنا به هو تجميد لبعض المشاريع في الشرق الأوسط من قبل المنظمات الأمريكية، لإعادة دراسة جدوى هذه المشاريع"، مشيرًا إلى أن من ضمنها مشاريع مرتبطة بإعادة الاستقرار في سوريا تشمل جزءًا من عمل الدفاع المدني.

وتتم دراسة جدوى هذه المشاريع سنويا كل عام، لكن لا أحد يستطيع أن يتوقع قرارات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية في وقت سابق هذا الشهر، أنه تتم إعادة تقييم المبالغ المخصصة لجهود دعم استقرار سوريا، دون أن تحدد ما إذا كان تمويل الخوذ البيضاء سيتوقف.

تقارير صحفية نقلت عن البيت الأبيض، توجيهاتها إلى وزارة الخارجية الأمريكية تقضي بتجميد نحو 200 مليون دولار مخصصة لإعادة الاستقرار إلى سوريا.

الخوذ

اقرأ أيضًا: الغرب يتآمر على سوريا.. ويضع شرطًا للسلام

ويعمل 3700 من عناصر الخوذ البيضاء في مناطق تحت سيطرة الفصائل المعارضة، وبعد اندلاع النزاع في سوريا، نشطوا في إنقاذ المدنيين العالقين تحت الأنقاض أو المحاصرين في جبهات المعارك.

في المقابل، تتعرض المنظمة لانتقادات حادة من جهات عدة، خاصة من النظام السوري وحليفته روسيا، اللذين يعتبرانها مرتبطة بتنظيم القاعدة وتعمل على تنفيذ أجندات غربية.

وتمول المنظمة عملها عبر برامج حكومية في الولايات المتحدة وبريطانيا، ومن خلال تبرعات فردية، إضافة إلى توقيع عقود مع منظمات تركية وقطرية.

الخوذ البيضاء

اقرأ أيضًا: «لافارج».. كلمة السر وراء إرسال فرنسا قواتها إلى سوريا

كان نائب رئيس منظمة الخوذ البيضاء عبد الرحمن المواس، قال في وقت سابق: "نعمل على وضع ميزانيتنا للعام 2018 وقد انخفضت بمقدار 6 ملايين دولار".

وأشار إلى أن خفض الموازنة من 18 إلى 12 مليون دولار سيجبر المنظمة على عدم قبول متطوعين جدد، على الرغم من تواصل أعمال العنف في سوريا.

في المقابل، تواصل تركيا وقطر تمويلهما للمنظمة الإنسانية، إذ قال مدير المنظمة: إن "منظمته وقعت على عقود مشاريع في تركيا وقطر وأنها ستتواصل ولن تتوقف حتى انتهاء مدتها، كما قامت ألمانيا بتقديم 12 مليون يورو في السنتين الماضيتين للمنظمة"، حسب وزارة الخارجية الألمانية.

الخبر (قطر بديلا لأمريكا في دعم «الخوذ البيضاء» بسوريا) منقول من موقع (التحرير الإخبـاري )
ونحن في الواقع أون لاين غير مسئولون عن محتواه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق رئيس لبنان: صوتي لـ«العهد».. والانتخاب واجب مقدس
التالى العراق يعلن نتائج عمليته العسكرية في سوريا: دمرنا الهدف تمامًا