أخبار عاجلة

بعد فرض الرسوم الجمركية.. أوروبا تحاول إغراء ترامب

بعد فرض الرسوم الجمركية.. أوروبا تحاول إغراء ترامب
بعد فرض الرسوم الجمركية.. أوروبا تحاول إغراء ترامب

كتبت:- فاطمة واصل

في مارس الماضي أقر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، رسوما جمركية على واردات الألمنيوم بنسبة 10%، والحديد الصلب بنسبة 25%، إلى الولايات المتحدة، لكنه علق تطبيق القرار حتى 1 يونيو 2018 لدول منها المكسيك وكندا ودول أوروبا، وتحاول أوروبا تقديم مغريات للرئيس الأمريكي لوقف هذه الرسوم، إذ لم تسفر المحادثات بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة بهذا الشأن عن أي نتائج حتى اليوم.

ميركل: جاهزون لتقليل الحواجز

صرحت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، في قمة الاتحاد الأوروبي والبلقان، بأن الاتحاد جاهز لمناقشة تقليل الحواجز التجارية إذا ألغت واشنطن رسوم المعادن المستوردة من أوروبا، وذلك حسبما ذكرت وكالة "رويترز".

وقالت ميركل، في القمة المكرسة لتكامل دول غرب البلقان مع الاتحاد الأوروبي، والتي تجري في العاصمة البلغارية صوفيا: "لدينا موقف مشترك حول التجارة مع الولايات المتحدة، حيث نريد استثناءنا من قائمة الدول المفروضة عليها الرسوم الجمركية، وبعد ذلك سنكون مستعدين للحديث عن تقليل الحواجز التجارية".

اقتراح أوروبي مغر

اقترحت المفوضية الأوروبية على الولايات المتحدة، زيادة توريد الغاز المسال إلى بلدان الاتحاد الأوروبي، مقابل إلغاء رسوم الصلب والألومنيوم بالنسبة للشركات الأوروبية.

وقال مصدر دبلوماسي في بروكسل، إن الاتحاد الأوروبي يأمل بأن توافق الولايات المتحدة على ذلك مقابل إلغاء رسوم الصلب والألومنيوم بالنسبة للشركات الأوروبية، وذلك حسبما ذكرت وكالة "نوفوستي" الروسية.

وناقش زعماء الدول الـ28 للاتحاد الأوروبي الوضع القائم في مجال التجارة مع الولايات المتحدة، في أثناء عشاء غير رسمي في العاصمة البلغارية صوفيا، وذكر رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، أن الرسوم الأمريكية الجديدة لا يمكن تبريرها بأسباب أمنية، مؤكدا أن المفوضية ستتخذ "خطوات حازمة" لحماية مصالح الاتحاد الأوروبي.

ماكرون: على أوروبا حماية شركاتها

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الخميس، إنه على الاتحاد الأوروبي أن يحمي شركاته العاملة مع إيران من العقوبات الأمريكية التي يعاد فرضها بسبب برنامج طهران النووي.

وردا على سؤال لدى وصوله لحضور قمة زعماء الاتحاد الأوروبي في بلغاريا، إن كان قلقا من إعلان شركة النفط الفرنسية العملاقة توتال، أوضح ماكرون أنها قد تنسحب من إيران بعد انسحاب أمريكا من الاتفاق النووي الإيراني، وأن الأمر متروك للشركات العاملة في أسواق شتى لاتخاذ قراراتها بنفسها.

وعبر عن تفهمه لقلق الشركات الكبيرة الراغبة في حماية مبيعاتها الأمريكية، مضيفا أن الاتحاد الأوروبي يجب أن يساند الشركات الأصغر التي تريد مواصلة العمل مع إيران.

وذكر الرئيس الفرنسي: "الشركات الكبيرة التي لديها مصالح في العديد من الدول تتخذ قراراتها وفقا لمصالحها، ينبغي أن تكون لها حرية القيام بذلك"، متابعا: "لكن المهم هو أن يكون بوسع الشركات وبخاصة المتوسطة التي ربما تكون أقل انكشافا على الأسواق الأخرى، الأمريكية وغيرها، القيام بهذا الاختيار بحرية".

وقال إن فرنسا تدعم اقتراحات المفوضية الأوروبية بشأن حماية الشركات الأوروبية التي قد تتضرر بسبب العقوبات الأمريكية على التجارة مع إيران وتعويضها. وفيما يتعلق بالخلافات التجارية الأوسع نطاقا مع واشنطن، فقد دعا أيضا إلى إعفاء كامل للاتحاد الأوروبي من الرسوم الجمركية الأمريكية على الصلب، مشددا على أن أوروبا يجب أن تحمي سيادتها التجارية.

الخبر (بعد فرض الرسوم الجمركية.. أوروبا تحاول إغراء ترامب) منقول من موقع (التحرير الإخبـاري )
ونحن في الواقع أون لاين غير مسئولون عن محتواه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق «مقتدى الصدر» يساند الاحتجاجات في العراق ويدعو لتأجيل تشكيل الحكومة
التالى حبس بشير التابعي ومدير شركة وآخر لاتهامهم بترويع المواطنين بالقطامية