ست البيت - حضري «كيك صيامي» في دقائق معدودة -

 

ما مدي اهتمامك باسعار العملات بعد قرار التعويم

الإستفتاءات السابقة

 

 

 

 

اهم اخبار الاسبوع

 

التعليم فى اسبوع

 

اسعار العملات فى اسبوع الرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات الواقع اون لاين

 

أخبار عالمية - «الجارديان»: الوضع في إسبانيا مثل لعبة «القط والفأر»

 

 

أخبار عالمية - «الجارديان»: الوضع في إسبانيا مثل لعبة «القط والفأر»
أخبار عالمية - «الجارديان»: الوضع في إسبانيا مثل لعبة «القط والفأر»

أخبار عالمية - «الجارديان»: الوضع في إسبانيا مثل لعبة «القط والفأر»
أخبار اون لاين
بتاريخ اليوم الموافق - الاثنين 30 أكتوبر 2017 01:42 مساءً

الواقع اون لاين - "الدعوة إلى قيام انتخابات لن تحل بأي حال من الأحوال مشكلة كتالونيا".. هكذا بدأت صحيفة "الجارديان" البريطانية، تقريرها، مشيرة إلى سوء الوضع الحالي في إسبانيا.

وقالت "الجارديان": إن "دعوة رئيس الوزراء الإسباني لإجراء انتخابات مبكرة، إلى جانب فرض حكم مباشر، لن ينهي المشكلة بشكل سحري، وربما قد ينتج عنه الكثير، حيث أصبحت القضية بين مدريد وحركة استقلال كتالونيا كلعبة (القط والفأر)"، ولا يزال من غير الواضح هل ستتعاون جميع الأطراف الانفصالية أم لا؟، فإذا استطاعوا القيام بذلك، فسوف يبرهنون على وحدتهم التي حولتهم إلى قوة هائلة، حيث كانت دائمًا تحالفات المحافظين والمعارضين للرأسمالية غير متماسكة ومتوترة.

وأوضحت الصحيفة البريطانية، أنه مع نشوب التظاهرات في برشلونة أمس الأحد، يبحث الجانب الانفصالي خياراته، مضيفة أن هذه تعتبر أفضل فرصة ممكنة لحركة الاستقلال للوصول إلى الانتخابات، ومع أن بعض قادتها يعتقلون الآن في السجن، لكنهم قادرون على الترشح، في الوقت الذي يريد فيه رئيس الحكومة الإسبانية، ماريانو راخوي من الناخبين معاقبة الانفصاليين بسبب الفوضى التي شهدتها البلاد الأسابيع الأخيرة، وخوفا من وقوع أي اضطراب في المستقبل، بحسب الصحيفة.

وأضافت أن الإجراء القانوني ضد رئيس إقليم كاتالونيا، كارلس بيجديمونت، يهدف إلى الاستهانة المتعمدة بالدستور الإسباني.

بينما قال رئيس كتالونيا المقال: إن "سلطات الإقليم وشعبه لن يقبلوا خطة حكومة مدريد التي تهدف إلى الحد من استقلال كتالونيا بتطبيق المادة 155 من الدستور".

وأفاد الانفصاليون أن العنف سيضر بشكل كبير بقضيته، لكنه دعا إلى القيام بسلوك مدني وسلمي، على الرغم من أنه لا يسيطر على كامل الحركة.

وسيسعى الانفصاليون إلى إيجاد طرق أخرى للحفاظ على شعبيتهم لدى الناس، ويمكن أن تصدر رفات الحكومة المخلوعة تعليماتها الخاصة إلى 200 ألف عامل في القطاع العام، على أمل أن يتحدى البعض الحكم المباشر.. وعلى الصعيد المحلي، قد يبدأ رؤساء البلديات الانفصالية أيضًا حملة من العصيان تقودهم إلى المحكمة، وفقًا لـ"الجارديان".

وأشارت الصحيفة إلى أنه من المستحيل التنبؤ بنتائج الانتخابات، خاصة أن كتالونيا تنقسم بالتساوي تقريبًا إلى قسمين، وفي الانتخابات الإقليمية الأخيرة في سبتمبر 2015، حصل الانفصاليون على 48% من الأصوات، لكنهم حصلوا على أغلبية المقاعد.

واختتمت "الجارديان" بالقول: إن "راخوي يقوم بمخاطرة، لأن الفوز الواضح من قبل حركة الاستقلال سيساعد على كسب الدعم الذي يفتقر إليه بين حكومات الاتحاد الأوروبي، وقد يُجبر في نهاية المطاف حزبه المحافظ على قبول الدستور الذي كان الإسبان والكتالونیون قد وافقوا عليه في عام 1978".

وكان إقليم كتالونيا قد أجرى استفتاءً على الانفصال عن إسبانيا وقالت الحكومة المحلية: إن "نسبة من صوتوا لمصلحة خطوة الانفصال بلغت 90%" بينما وصفته مدريد بأنه غير شرعي ومخالف للدستور، وهو الأمر الذي دفع رئيس وزراء إسبانيا لإقالة حكومة كتالونيا وحل البرلمان، وقام بتعيين نائبته رئيسًا مؤقتًا للإقليم.

 

مرحبا بك زائرنا الكريم فى الواقع اون لاين و الذي تشرفنا بك لمشاهدة خبر - أخبار عالمية - «الجارديان»: الوضع في إسبانيا مثل لعبة «القط والفأر» و هذا ما يشرفنا جميعا انه قد نال اعجابك و لكن للتنويه فقط ان خبر - أخبار عالمية - «الجارديان»: الوضع في إسبانيا مثل لعبة «القط والفأر» تم نقلة لك من موقع التحرير الإخبـاري و نحن قد قمنا بنقله لك حتي ينال اعجابك و تقوم بزيارتة كما ان موقع الواقع اون لاين يخلي مسئوليته عن ما جاء فى خبر أخبار عالمية - «الجارديان»: الوضع في إسبانيا مثل لعبة «القط والفأر» و يمكنك مشاهدة الخبر على موقعه الرسمي من هنا التحرير الإخبـاري و نتمني ان تكون قد استفادت من تواجودك معانا و يمكنك ان تتصفح جميع الاخبار الموجوده فى موقعنا بكل سهوله و يسر .
http://www.wakionline.com

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

 

السابق أخبار عالمية - سفير إندونيسيا يدين الهجوم الإرهابي في العريش
التالى أخبار عالمية - «بوتين» يؤكد استعداد موسكو لزيادة التعاون مع مصر في محاربة الإرهاب

 

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا

اعلانك هنا