رئيسة اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان: نتمنى الاستفادة من خبرة مصر في مجال تمكين المرأة

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

استقبل المجلس القومي للمرأة، سويتا إيجنا، رئيسة اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب؛ بهدف التعرف على جهود المجلس في مجال تمكين المرأة المصرية وتبادل الخبرات وبحث سبل التعاون بين الجانبين والاستفادة من تجربة مصر في هذا المجال للنهوض بالمرأة في القارة الإفريقية،  بحضور المستشارة أمل عمار، والنائبة الدكتورة هبة هجرس، عضوتا المجلس.

واستهلت أمل عمار، كلمتها بالترحيب بسويتا إيجنا، وعبرت عن سعادتها بوصول المرأة الإفريقية إلى هذه المناصب العليا، واستعرضت ملف التمكين القانونى للمرأة فى مصر، مشيرة إلى تولي المرأة المناصب القضائية في مصر اعتبارا من عام 2007، ووصل العدد إلى 66 قاضية يعملن بكل فروع القانون المدني والجنائي والمحاكم الاقتصادية والأسرة، ووصلت المرأة المصرية إلى أعلى المناصب القاضية بدرجة رئيس استئناف ومساعدات لوزير العدل ورئيسات للمحاكم الابتدائية وعضوات بالمكاتب الفنية، والتفتيش القضائي ومحكمة النقض.

وأشارت عضوة المجلس، إلى أنه في إطار التعاون بين المجلس القومي للمرأة ووزارة العدل، تم وضع أجندة تشريعية لمراجعة كافة القوانين المتعلقة بالمرأة، وتقديم مشروعات القوانين التي تمكن المرأة من حقها في الميراث ومكافحة العنف ضدها، وزواج الأطفال، وكافة القوانين المعنية بمصلحة المرأة في كافة المجالات.

وتحدثت النائبة الدكتورة هبة هجرس، عضوة المجلس، عن ملف تمكين المرأة ذات الإعاقة في مصر، مشيرة إلى أن هذا الملف شهد تغيرات جادة بعد ثورة 30 يونيو، بدءًا من تخصيص مادة بالدستور المصري حول الانتخابات والحياة السياسية وحق الأشخاص ذوي الإعاقة في المشاركة في الحياة السياسية، مؤكدة أنه ولأول مرة في تاريخ مصر يدخل 9 أشخاص من ذوي الإعاقة البرلمان، وقد أخذوا على عاتقهم الاهتمام بقضايا الإعاقة والمرأة، مرورا بتعيين ولأول مرة امرأة ذات إعاقة في تشكيل المجلس القومى للمرأة، وما تلى ذلك من تشكيل لجنة المرأة ذات الإعاقة لأول مرة أيضا في تاريخ المجلس، وتضمين تشكيل فروع المجلس وجود مرآة ذات إعاقة بجميع المحافظات، وحتى إصدار قانون الأشخاص ذوي الإعاقة بالبرلمان خلال هذا العام.

ونوهت بأن هذا القانون الذي تقدمت به يعتبر مبعث فخر فهو شامل وتقدمي يتضمن الاتفاقيات التي صدقت عليها مصر، فضلا عن حساسيته لقضايا المرأة حيث أنه تمت دراسته بالمجلس القومي للمرأة قبل عرضه على البرلمان.

وفي كلمة سويتا إيجنا، عبرت عن سعادتها بوجودها في مصر، مبدية إعجابها الشديد بالدعم الكبير الذي تحظى به المرأة المصرية في ظل القيادة السياسية الحاكمة، وتحدثت عن وضع المرأة في العديد من الدول الإفريقية والتطور الذي شهده ملف المرأة، لافتة إلى أن لجنة حقوق الإنسان والشعوب التي ترأسها حاليا، ترأسها المرأة منذ عام 2007.

وشددت على أن مكافحة الفقر من أهم الأولويات على الأجندة الإفريقية للقضاء على الفكر المتطرف، وعبرت عن أملها في دعم ومساندة مصر والاستفادة من خبرتها في مجال تمكين المرأة، ونقلها إلى الدول الإفريقية، لتعميم الاستفادة من هذه التجارب الناجحة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق