رئيس سريلانكا يعود عن قرار تعليق عمل البرلمان

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

رفع الرئيس السريلانكي مايثريبالا سيريسينا، اليوم، تعليق عمل البرلمان الذي سيجتمع، الإثنين المقبل، وقد تحدث استشارته في المواجهة بين رئيس البلاد ورئيس الوزراء المُقال رايل ويكريميسنجي، ورئيس الوزراء المعين ماهيندا راجاباكسي، مستجيبا لدعوات المجتمع الدولي.

ومنذ إقالة سيريسينا بشكل مفاجئ رئيس الوزراء ويكريميسنجي، الذي يعتبر هذه الإقالة غير دستورية ويتمسك بالسلطة، أصبح لدى سريلانكا رئيسا وزراء متنافسان، وصرّح مسؤول اشترط عدم الكشف عن هويته، لوكالة "فرانس برس"، جرت مناقشات بين رئيس البرلمان والرئيس مساء أمس، "هذا تنازل"، وليس واضحا في الوقت الراهن ما إذا كان النواب سينظمون تصويتا على الثقة الإثنين.

ويطالب ويكريميسنجي البرلمان بعقد جلسة طارئة ليثبت أنه لا يزال يملك الأغلبية، إلا أن الرئيس علّق البرلمان حتى 16 نوفمبر، وعاد عن قراره الخميس تحت ضغوط من داخل الجزيرة الواقعة في جنوب آسيا، وأيضا من جانب المجتمع الدولي.

ومنذ أيام، تجرى مفاوضات محتدمة بين المعسكرين حول انشقاقات النواب في حال جرت عملية تصويت على الثقة.

وقام ماهيندا راجاباكسي (2005 - 2015) الرئيس السابق للدولة ذات الغالبية البوذية، والتي تعدّ 21 مليون نسمة، بتعيين رئيس جديد للوزراء وقد أعلن جزءًا من حكومته. وسيطر أنصاره على بعض وسائل الإعلام الرسمية.

وتظاهر عشرات الآلاف من أنصار ويكريميسنغي الثلاثاء بشكل سلمي أمام مقرّه الرسمي في كولومبو، حيث يتحصّن منذ بداية الأزمة رغم تهديده بالإجلاء قسراً.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق