توقعات بموسم سياحي شتوي غير مسبوق في الأقصر (صور)

مصراوى 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الأقصر – محمد محروس:

ينتظر العاملون في القطاع السياحي في مدينة الأقصر، فصل الشتاء من العام إلى العام باعتبار المدينة مقصدًا شتويًا بامتياز، ويأتي هذا الموسم وسط توقعات بحدوث انفراجة كبيرة في القطاع استنادًا لمؤشرات الحجوزات التي وصلت لـ100 % في بعض الفنادق خلال شهري ديسمبر ويناير المقبلين.

واستعدت سلطات محافظة الأقصر للموسم المقبل، برصف وتوسعة وتجميل المسارات السياحية أهمها شارع خالد ابن الوليد السياحي الذي يضم عدد كبير من أهم فنادق المدينة حيث تم توصيل الغاز الطبيعي وتغيير شبكات المياه والكهرباء فضلا عن أعمال توسعة ورصف الطريق.

ورغم هذه الاستعدادات إلا أن بعض المواقع الأثرية تعاني من تراجع كبير في مستوى الخدمات المتعلقة بدورات المياه والاستراحات والمظلات الواقية من حرارة الشمس ومن أبرز المواقع التي توجد بها هذه المشكلة وادي الملوك ومعبد حتشبسوت في البر الغربي.

محمد عثمان رئيس لجنة التسويق للسياحة الثقافية يقول: "كل المؤشرات تؤكد أن الموسم لسياحي المقبل سيكون موسمًا استثنائيًا إن شاء الله لذا يجب على الجميع أن يستعد استعدادًا كبيرًا للاستفادة من التدفقات السياحية المتوقعة".

يضيف عثمان: "أدعوا الوزراء المعنيين بملف السياحة وعلى رأسهم وزيري السياحة والآثار، لزيارة مدينة الأقصر وعقد لقاء وجلسة استماع مع صناع السياحة والقائمين عليها لبحث الترتيبات اللازمة للموسم المقبل والاستماع للمعوقات أمام الحركة السياحية والعمل علي إيجاد حلول جدية لها".

يستدرك عثمان: "يجب أن يعي مسئولينا أهمية مدينة الأقصر فهي محط أنظار العالم أجمع بآثارها وحضارتها وتاريخها الممتد عبر آلاف السنين وأكبر دليل على ذلك اختيار اتحاد شركات السياحة البلجيكية للأقصر لتستضيف مؤتمرها السنوي هذا العام والذي سيبدأ نهاية الشهر الجاري بمشاركة ممثلي حوالي 170 شركة".

بينما يقول محمود حجاج ويعمل مرشد سياحي: "نحن بحاجة لتنسيق جيد ما بين الوزارات والجهات المعنية لتلافي المشكلات التي سببت أزمات كبيرة للقطاع خلال الموسم الماضي أبرزها مشكلة شحوط البواخر والمراكب السياحية في نهر النيل بسبب السدة الشتوية".

يضيف حجاج: "يجب أن يأتي إلينا المسئولين ويسمعوا مشاكلنا ويعملوا علي حلها فكيف لمدينة سياحية بحجم وأهمية مدينة الأقصر لم تزورها وزيرة السياحة رانيا المشاط منذ توليها لمنصبها قبل نحو 8 أشهر".

بينما طالب سيد إسماعيل - عامل على مركب سياحي - بمراجعة المجري الملاحي بنهر النيل تجنبًا لحدوث أزمة توقف وشحوط البواخر السياحية العاملة بين الأقصر وأسوان والتي يذزدهر نشاطها في فصل الشتاء بينما ينخفض منسوب المياه في نهر النيل بسبب ما يعرف بالسدة الشتوية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق