مهندس بدمنهور يبتكر جهاز لتوفير 300 ألف لتر سولار يوميا بالبحيرة (فيديو وصور)

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
قال المهندس شريف فهمي، عضو نقابة المخترعين المصريين من مدينة دمنهور بالبحيرة، ومبتكر جهاز إنتاج الغاز البديل بديلا عن السولار في الأفران والمخابز، أن المشروع عبارة عن توليد غاز حيوي من المواد العضوية، يتم وضعها في زجاجات بكميات متفاوته بحسب استهلاك المخبز.

- توفير استخدام السولار وإنتاج رغيف عيش بجودة عالية
وأضاف فهمي، في تصريحات خاصة لـ"الفجر" أن المشروع يهدف لتوفير استخدام السولار علي الدولة وكذا الحفاظ علي البيئة من العوادم الناتجة عنه، بالإضافة إلي توفير نصف ما يصرفه صاحب المخبز الذي يستخدم السولار، وكذا إنتاج رغيف عيش للمواطن بجودة عالية بدون أي رائحة من ناتج السولار.

- اختبارات وتحاليل الغاز أثبتت صحته علي البيئة
كما أوضح أن الجهاز عبارة عن صندوق بطول 2 متر وعرض وارتفاع 1 متر، ويتم تركيب تانك به ليوضع فيه السائل المستخلص من المواد العضوية ويتم ملؤه كل شهر، حيث تم عمل تحليل واختبار للغاز الناتج عن الجهاز داخل المعامل المركزية للبترول، وظهرت النتيجة بأنه لا يوجد فيه أي نسبة تلوث.

- توفير 300 لتر سولار يوميا بالبحيرة
وأشار إلى أن محافظة البحيرة بها ما يقرب من 2300 مخبز، منهم 2000 يعملوا باستخدام السولار والـ 300 المتبقين يعملون بالغاز الطبيعي، وإذا تم تطبيق المشروع بتلك المخابز التي تعمل بالسولار، فمن المتوقع توفير عدد 300 ألف لتر سولار يوميا، وذلك بعد حسبه بسيطة تكون 2000 فرن يعمل بالسولار، يستهلك متوسط 150 لتر يوميا، فسيتم توفير عدد 300 ألف لتر سولار يوميا بمحافظة البحيرة.

- توفير نصف ما يصرفه صاحبه الفرن
وأكد أن الفرن الواحد يستهلك من 120 إلى 150 لترًا سولار يوميا، بحسب الحصة التي يحصل عليها صاحب المخبز، وبهذا المشروع سيتم توفير هذه الكمية علي الدولة، وبالنسبة لصاحب الفرن فسيوفر نصف ثمن السولار الذي يشتريه يوميا، فعلي سبيل المثال إذا كان يستهلك متوسط 120 لترًا وثمن اللتر بـ6 جنيهات فيتم صرف 1200 جنيه يوميًا، ولكن مع استخدام الجهاز المبتكر فسيصرف 600 جنيه فقط يوميا، وبالنسبة للمواطن فسيحصل على رغيف عالي الجودة بدون رائحة للسولار، حيث أن هناك عدد كبير من المواطنين بالمناطق الريفية يأتون للمدينة لشراء الخبز نظرا لاستخدام أصحاب الأفران الغاز الطبيعي وليس السولار.

- توفير 500 فرصة عمل للمهندسين والعمال والفنيين
وتابع أن المشروع سيوفر على الأقل 500 فرصة عمل للمهندسين والفنيين والعمال، وتم تقديم المشروع كاملا لمحافظ البحيرة، وننتظر الرد حتى الآن، كما أن هناك عدد من العروض الخارجية تقدمت لي للاستفادة بالمشروع في إنشاء محطات توليد للغاز الطبيعي، ولكن رفضت تلك العروض.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق