"تعبان ومش مركز".. أسرة الطفل الباكي داخل مدرسته تكشف أسباب دموعه

مصراوى 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كتب - معتز عباس:

قال هاني صالح، عم الطفل محمد أحمد صالح، الذي انتشر له فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وهو يبكي داخل إحدى المدراس طالبًا من معلمته السماح له بالنوم لمدة ربع ساعة، إنه فوجئ بظهور فيديو لابن شقيقه عبر مواقع التواصل الاجتماعي، زاعمًا أنه مدرسه بالفصل (أ.ط) قام بتصويره في هذا الوضع أثناء بكاءه.

وأوضح "صالح"، في مداخلة هاتفية لبرنامج "آخر النهار"، المذاع على قناة "النهار"، أن الطفل في الصف الأول الإبتدائي، بمدرسة حكومية في منطقة شبرا مصر، متابعًا: "الفيديو حارق دمي بطريقة فظيعة، اللي اتعمل ده ميرضيش ربنا، أنا مربيه وهو حتة مني، وأنا أكتر من أبوه".

وأشار إلى أن الطفل كان يعاني من كسر في قدمه، متابعًا: "الواد مكنش بينام ومش مركز لما قال يا حاجة لأنه كان لسة فاكك الجبس من رجله.. الموضوع كبير ومش سهل بكاؤه قطع قلبنا".

وأكد "عم الطفل"، أنه سيتقدم بشكوى لوزارة التربية والتعليم ضد المدرس الذي قام بتصوير الطفل، ونشر الفيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي: "ياريت حقنا ميضعش عشان اللي حصل ده كتير".

ووصف أحمد صالح، والد التلميذ، الواقعة بـ"المهزلة".

وقال "صالح"، في مداخلته: "ابني مش عايز يروح المدرسة تاني، وبنتحايل عليه يروح، ومش عارف إيه المهازل إللي بتحصل في البلد دي".

وأوضح والد الطفل، أنه كان أول يوم دراسي له بعد فترة مرض طويلة ومن الطبيعي أن يبكي.

من جانبه، قال أحمد خيري، المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم، إن الوزارة تجري مسحًا شاملا منذ 4 ساعات لمعرفة المدرسة التي صُور فيها الفيديو المنتشر عن بكاء الطفل.

وأضاف خيري، أنهم وصلوا للفيديو لكن ناشره لم يذكر اسم المدرسة التي حدثت فيها الواقعة، مما دعاهم للاستعانة بوزارة الداخلية في عملية المسح.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق