البرغوثي: ذروة جديدة للمقاومة الشعبية في الخان الأحمر

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال أمين عام المبادرة الفلسطينية، الدكتور مصطفى البرغوثي، إن رفض الدول الأوروبية قرار هدم الخان الأحمر في مجلس الأمن يُعد أمراً مهما، ويؤكد أن المجتمع الدولي بأثره ماعدا الولايات المتحدة، يقف إلى جانب الشعب الفلسطيني ويعتبر ما تقوم به إسرائيل جريمة حرب وتطهير عرقي مرفوض جملة وتفصيلاً.

وأضاف البرغوثي خلال تصريحات لمراسل فضائية "الغد" بالخان الأحمر، رائد الشريف، أن هذا الموقف الأوروبي مهم ويعزز المقاومة الشعبية القائمة، إلا أن المطلوب أكثر من ذلك، إذ مطلوب من تلك الدول أكثر من الشجب أو الإدانة، بل فرض العقوبات على إسرائيل، مؤكدًا أنه يجب أن تعرف إسرائيل أنها إن أقدمت على  هدم الخان الأحمر فستواجه بعقوبات تمس بقدراتها الاقتصادية ويسبب لها خسائر كبيرة.

وأوضح البرغوثي أن موقف الدول الأوروبية في مجلس الأمن يلعب دور مهم، إلا أن العنصر الرئيسي في مقاومة الاحتلال هو المقاومة الشعبية على الأرض، هذا هو العامل الحاسم، ولولاه لما تحركت الدول الأوروبية، مشيرا إلى أن المقاومة الشعبية وتعززها في كل أنحاء فلسطين هي أكبر عنصر سيستنهض التضامن الدولي.

وأشار البرغوثي إلى أن  يجب أن تترافق المقاومة الشعبية الفلسطينية بفرض عقوبات على إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وأن يكون الاعلان عن مقاطعة منتجاتها وكل الأنشطة الثقافية وغيريها فيها.

وأكد البرغوثي أن المقاومة الشعبية هي السلاح الرئيسي للشعب الفلسطيني وشكل النضال الرئيسي حالياً، خاصة في غزة التي تجري فيها مسيرات العودة الباسلة، ورأى أن المقاومة الشعبية وتصل إلى ذروة جديدة في الخان الأحمر.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق