توأمة طبية بين مصر وإيطاليا لمساعدة أطفال مرضى القلب

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

كتبت: هبة نزيه

نشرت صحيفة «أديسو نيوز الإيطالية» تقريرا عن التوأمة الطبية بين مصر وإيطاليا، والاسهامات الأخيرة للمنظمة العالمية (Cardiopatici Bambini in the World) في علاج أطفال مرضى القلب على المستوى العالمي، وهي منظمة غير ربحية تأسست عام 1993 بهدف مساعدة الدول التي تفتقر للمستشفيات وعدم كفاءة العاملين والحرص على تدريبهم بشكل كافٍ مثل: مصر وإثيوبيا وسوريا وكوسوفو.

وأكد ألساندروا فيرجيولا، رئيس قسم جراحات القلب بالمنظمة، أن «في كل عام، يولد 18 ألف طفل في مصر مصابين بأمراض خلقية في القلب، ويحتاج نصفهم على الأقل إلى جراحة خلال أول 12 شهرًا»، مشيرا إلى أن هدف المنظمة هو «خفض معدل وفيات الأطفال حديثي الولادة والرضع من 40٪ إلى 20٪: وهذا يعني خفض وفاه ما لا يقل عن ألفين طفل سنويا».

ومن المقرر أن تبدأ هذه التوأمة الطبية مهامها في مستشفى القصر العيني، وهو مركز هام لجراحة القلب للأطفال، وسيستمر 5أيام في كل مرة يقوم خلالها فريقنا الطبي بزيارة المرضى الصغار، وإجراء التشخيص وتحديد العلاج، بالإضافة إلى ذلك، سيتم اختيار الأطفال الذين لا يمكن علاجهم بمصر وسيتم نقلهم لتلقي العلاج في إيطاليا.

وعلي الصعيد المصري، أكد الدكتور جمال شعبان، عميد المعهد القومي للقلب الجديد، في لقاء صحفي له، عن نيه المعهد للإستعانة بتمريض من مدرسة الطب الأولى عالميا «إيطاليا» لرفع كفاءة الخدمة بالمعهد.

ويضيف شعبان: «أسعى لمشروع طموح لا تتحمل الدولة منه مليمًا واحدًا، وهو الاستعانة برجال أعمال يتحملون أعباء انتداب 4 ممرضات إيطاليا، حيث تعد إيطاليا المدرسة الأولى في التمريض في العالم، ويتم الاستعانة بهم في أقسام الاستقبال والعلميات والرعايات المركزة والقسطرة، لتعليم التمريض، ثقافة اللبس وفن التعامل مع المرضى، وتحسين منظومة التمريض بشكل عام».

*تنويه

تم نشر هذا الموضوع للكاتب ضمن برنامج تدريب المصري اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق