الارشيف / أخبار العالم / صحيفة سبق اﻹلكترونية

انتحار طفل شنقًا بأحد مراكز خميس مشيط بسبب "هاتف ذكي"

قام بلف حبل إحدى الستائر بمنزله حول رقبته ما أدى إلى مصرعه


استقبل أحد المستوصفات الخاصة بمركز تابع لمحافظة خميس مشيط مغرب يوم أمس حالة طفل، وجدته والدته رابطًا عنقه بحبل؛ ما أدى إلى وفاته.

وأشارت المصادر إلى أن طفلاً يبلغ عشر سنوات قام بلف حبل إحدى الستائر بمنزله حول رقبته.

وقد فُجعت والدته حينما شاهدت الحادث، واستعانت بجيرانها الذين هرعوا له لإنقاذه، وتم نقله إلى أحد المستوصفات الخاصة القريبة الذين أخبروا ذويه بوفاته.

وكشف لـ"سبق" أحد أقارب الطفل أنه كان قد طلب جهاز الهاتف الذكي من قريبته، ورفضت إعطاءه الجهاز نظرًا لمكوثه فترة طويلة معه. مشيرًا إلى أن الجهات الأمنية باشرت الحادث، وما زالت القضية رهن التحقيق.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا