الارشيف / أخبار العالم / الوطن

البرلمان العربي يؤكد دعمه للمشاورات اليمنية الجارية في السويد

اكد البرلمان العربي ، دعمه للمشاورات اليمنية الجارية حالياً في مملكة السويد ، داعيا لعدم شرعنة الإنقلاب الحوثي ، مؤكدا في هذا الصدد ضرورة أن تجري المشاورات وفقاً للمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الشامل والقرار الأممي 2216 ، ومعربا في الوقت ذاته عن امله ألا تؤدي أي محاولات في مجلس الأمن الدولي لإصدار قرار جديد ينسف القرار 2216 .

جاء ذلك في قرار اصدره بشأن مستجدات الوضع في الجمهورية اليمنية ودعم محادثات السلام في ختام اجتماعه بالجامعة العربية . وجدد البرلمان العربي التأكيد على موقف البرلمان العربي الداعم للشرعية اليمنية ممثلة في الرئيس عبد ربه منصور هادي ، ودعم كافة المبادرات والحلول التي تضمن أمن واستقرار وحدة اليمن وسلامة أراضيه وسيادته . كما جدد البرلمان العربي دعم ومساندة البرلمان العربي لجهود التحالف العربي لعودة الشرعية اليمنية وإنهاء الانقلاب ومنع التدخل في شؤون اليمن الداخلية ، بما يحفظ أمنها وأمن دول جوارها.

وثمن البرلمان العربي الدور الكبير الذي تقدمه المملكة العربية السعودية للجمهورية اليمنية بشكل مباشر أو من خلال جهود مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية ، وكذلك دور دولة الإمارات العربية المتحدة بإعتبارها من أكبر المانحين في تقديم المساعدات الانسانية الطارئة والمباشرة .

واعرب البرلمان العربي عن اسفه ، لصمت المؤسسات العربية عن الوضع المأساوي للشعب اليمني الشقيق في الوقت الذي بدأت فيه تحركات دولية واقليمية بإطلاق مبادرات لإنهاء الخلاف والانقسام في اليمن ، ومع التقدير لكل الأهداف النبيلة للدول الصديقة المهتمة بالوضع اليمني إلا أن الأجدر بالقيام بذلك هي المؤسسات العربية بإطلاق مبادرات حقيقية لإنهاء الخلاف اليمني الداخلي واليمني العربي أيضاً. وقال " لقد عانى الشعب اليمني كثيراً خلال الأعوام السبعة الماضية ووصلت الأحوال إلى مستويات من الانهيار في الخدمات الأساسية للشعب لا يقبلها ضمير بشري وينبغي عدم الصمت حيالها، مجددا الدعوة لمبادرة عربية شاملة تعمل على إنهاء حالة الصراع العسكري في اليمن الشقيق وتمهد لحوارات يمنية وطنية داخلية ، ووقف التدخل في شؤون الشعب اليمني خاصة من قبل الجمهورية الايرانية ، مع إطلاق مشروع مصالحة جذري وعميق وشامل هدفه الحفاظ على ما تبقى من مؤسسات الشعب اليمني الشقيق وتمكينه من النهوض بعد أن قدم الكثير من التضحيات وبعد أن تم تدمير البنية التحتية في العديد من مرافق الدولة اليمنية .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا