الارشيف / أخبار العالم / بوابة الشروق

الرئيس البرازيلي يخضع لعملية جراحية بعد خمسة أشهر من تعرضه لهجوم

خضع الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو، أمس الاثنين، لعملية جراحية لإزالة كيس كان قد تم تثبيته على القولون بعد تعرضه لحادث طعن بسكين في إحدى التجمعات الانتخابية في سبتمبر الماضي.

وذكرت وسائل إعلام محلية بأن الجراحة، التي أجريت في مستشفى ألبرت آينشتاين بساو باولو، استغرفت عدة ساعات.

وذكرت صحيفة "أو جلوبو" أن بولسونارو (63 عاما)، سيبقى في المستشفى لمدة 10 أيام وسيتابع مهامه من هناك.. وسيتولى نائبه هاميلتون موراو مهام إدارة البلاد لمدة 48 ساعة.

وتأتي الجراحة بعد ثلاثة أيام من حادث إنهيار سد مقام على منجم للحديد الخام في بلدة برومادينهو، وهو ما أودى بحياة 60 شخصا وفقدان 292 آخرين.

وتعرض بولسونارو، لإصابات خطيرة في هجوم بسكين خلال اجتماع انتخابي في سبتمبر الماضي، وهو ما أجبره على الخضوع للعديد من العمليات الجراحية.

وأدى بولسونارو اليميني، وهو ضابط سابق في الجيش، اليمين الدستورية كرئيس للبلاد فى الأول من يناير 2019.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى