أخبار تونس : النفايات الملقاة بسبخة سليمان: «معدات لتصفية الدم».. ووكالة حماية المحيط على الخط

الصباح الأسبوعي - تونس 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الأحد 30 سبتمبر 2018

نسخة للطباعة

النفايات الملقاة بسبخة سليمان: «معدات لتصفية الدم».. ووكالة حماية المحيط على الخط

أكدت الوكالة الوطنية لحماية المحيط انه في إطار متابعة حادث تلوث بنفايات أنشطة صحية بسبخة سليمان الذي تم التفطن إليه يوم 06 سبتمبر 2018، قام خبراء مراقبة بحملات مراقبة واسعة النطاق بعدة جهات بهدف التثبت من هوية المخالف حيث تبين أن أغلب النفايات الملقاة بالموقع مستعملة في تصفية الدم.
واشارت الوكالة في بلاغ لها أمس تحصلت «الصباح نيوز» على نسخة منه إلى أنها بادرت بالاتصال بمزود هذه المعدات المتواجد بولاية سوسة، وذلك للتعرف على أسماء الحرفاء ومدى تطابقها مع المراجع التي تم العثور عليها بالنفايات، ودعوة السلط الجهوية لتسخير كافة الإمكانات اللوجستية والبشرية العامة والخاصة لرفع ونقل ومعالجة النفايات بصفة تراعي الشروط الصحية والبيئية الجاري به العمل ومتابعة كافة مراحل إزالة النفايات والتصرف فيها .
كما أذنت الوكالة بالقيام بحملة مراقبة شملت العديد من مراكز تصفية الدم ومستشفيات ومصحات بعدة ولايات، وبإستدعاء وكيل مؤسسة مختصة في نقل ومعالجة نفايات انشطة صحية للتحري، وذلك بإعتبار وانه تبين خلال الحملة التي قام بها خبراء المراقبة بالوكالة أن المعني بالأمر واصل مزاولة النشاط بالرغم من سحب الترخيص من قبل وزارة الشؤون المحلية والبيئة المسند له جراء تجاوزات وإخلالات قامت بها المؤسسة.
كما أفادت بأنها قامت بإعلام النيابة العمومية بذلك، بتاريخ 10 سبتمبر 2018، ومكاتبة وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بقرمبالية ومده بكافة المؤيدات والأدلة والقرائن والهوية الكاملة لصاحب المؤسسة التي تم التوصل إليها خلال حملات المراقبة وطلب فتح بحث ضد كافة الأطراف بما في ذلك وكيل المؤسسة التي تم استدعاؤه من قبل مصالح الوكالة وثبت لاحقا أنه صاحب المخزن العشوائي لنفايات الأنشطة الصحية بسليمان.
كما تم التفظن خلال حملات المراقبة إلى وجود مصب عشوائي بمقطع مهجور بالجهة لنفايات انشطة صحية ونفايات اخرى تقوم مؤسسة مختصة في تجميع ومعالجة النفايات الإستشفائية بإيداع نفاياتها عن طريق شركة لنقل النفايات.
وتمت كذلك معاينة دفن كميات أخرى من نفايات الأنشطة الصحية غير معالجة بالموقع، وعليه تم بتاريخ 12 سبتمبر 2018، الاتصال بمصالح فرقة الشرطة العدلية بسليمان وإعلامها بكافة هذه المستجدات لأخذها بعين الاعتبار في عمليات التحري واستدعاء المعنيين بالأمر لاستكمال الأبحاث.
وأكدت الوكالة أنه قد تم اتخاذ الإجراءات القانونية والجزرية ضد كافة الأطراف المخالفة من منتجي وناقلي ومجمعي النفايات، التي أثبتت التحريات أنها مخالفة وإلزامها بالقيام بما يتعين لإزالة التلوث والتصرف الأمثل في النفايات وفقا للتشريع الجاري به العمل، مشيرة إلى أن مصالحها سبق وان أحالت العديد من محاضر المخالفات المحررة ضد العديد من المؤسسات المشتبه فيها في حادثة إلقاء النفايات بسبخة سليمان إلى الجهات القضائية المختصة، وذلك للقيام بالتتبعات الجزائية.
وشددت الوكالة الوطنية لحماية المحيط على أنها لن تترد في ردع ومعاقبة كافة المؤسسات المخالفة العمومية والخاصة دون استثناء وتعقب الجريمة البيئية أينما كانت وإثارة الدعوى العمومية لدى الجهات القضائية المختصة للقيام بالتتبعات الجزائية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق