بالفرحة والدعاء للقيادة.. الأطفال والوالدان يستقبلون مطلقي السراح من سجن الطائف

صحيفة سبق اﻹلكترونية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
رفعوا الشكر لخادم الحرمين وولي العهد على اللفتة الحانية ولم شمل أسرهم

رفع عددٌ من السجناء المعسرين بالطائف، والذين تم إطلاق سراحهم، مساء يوم أمس الأحد، الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - على هذه اللفتة الأبوية الحانية بالأمر الملكي الكريم بتسديد المبالغ المترتبة عن أبنائه النزلاء بسجن الطائف في القضايا الحقوقية، ممن ثبت إعسارهم ولم شملهم بأسرهم.

وقدم الأهالي الشكر والتقدير لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، بناءً على اقتراح سموه، إثر زيارته الكريمة لمحافظة الطائف والمتضمنة بإطلاق سراح جميع السجناء المعسرين في قضايا حقوقية وليست جنائية ممن ثبت إعسارهم في محافظة الطائف وتسديد المبالغ المترتبة عليهم حفظ الله خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وأجزل لهم الأجر والمثوبة إنه سميع مجيب.

والتقت "سبق" النزلاء المفرج عنهم: والذين أوضحوا "أنهم يتلقون التهاني والتبريكات بمناسبة صدور الأمر الملكي من خادم الحرمين الشريفين، الذي أدخل الفرح إلى قلوب ذويهم وأطفالهم"، داعين الله – عز وجل – أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين من كل مكروه.

يُشار إلى أن المديرية العامة للسجون ممثلة بالإدارة العامة لسجن الطائف، استكملت الإجراءات النظامية بحق النزلاء المشمولين بالعفو الملكي وأطلقت مساء أمس الدفعة الأولى ولا تزال الجهود متواصلة لإطلاق سراح جميع من ثبت إعسارهم، بناءً على توجيهات الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، القاضية بسرعة تنفيذ الأمر الكريم، بتشكيل اللجان الرسمية المعنية بتنفيذ التوجيه الكريم لاستكمال إجراءات إطلاق سراح السجناء الذين تنطبق عليهم ضوابط التوجيه الكريم بصورة عاجلة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق