الارشيف / أخبار العالم / اليمن السعيد

عبدالملك يطلق أقوى تحذير ويتحدث عن «نسف للمسار السياسي برمته وتحويل اليمن الى حزام ناسف للمنطقة بأكملها»

حذر رئيس الوزراء اليمني الدكتور معين عبد الملك، من أن اي إفشال لاتفاق السويد بخصوص الحديدة سينسف المسار السياسي برمته في البلاد.

وفي مقابلة على قناة فرنسا٢٤، اتهم رئيس الوزراء، مليشيا الحوثي الانقلابية بعرقلة الاتفاق من خلال التسويف والمماطلة. 

وطالب الدكتور معين عبد الملك، المجتمع الدولي بمزيد من الضغط على المليشيا الانقلابية، التي اتهمها بتحويل اليمن إلى حزام ناسف للمنطقة بكاملها، مضيفاً أن اليمن ستتعافى بدعم أسرتها العربية وأصدقائها والمجتمع الدولي .

وأضاف: ” اليمن لن يتحول إلى تهديد للأمن والسلم الإقليمي، وينبغي أن تكون اليمن منطقة أمنة ومستقرة وأن يعيش اليمنيون حياة يستحقونها “.

وأشار إلى أن الحكومة اليمنية تولي محافظة الحديدة اهتماما كبيراً، وأن الجيش كان الوطني قادر على حسم معركة الحديدة، ولكن الكلفة الانسانية هي من حالت دون ذلك .

وأكد أن الحكومة بدأت بدفع مرتبات 32 ألف موظف في محافظة الحديدة، وهذا ما جعل الموظفين يتمتعون بمزاج ايجابي.

وحذر رئيس الوزراء من علاقة المليشيا بإيران في تعقيد الملف اليمني، حيث قال: ” يجب أن تكون علاقة المليشيا بإيران واضحة، ولا ينبغي أن تستغل التوتر بين أمريكا وإيران لتعقيد الملف اليمني”.

وفيما يتعلق بصرف المرتبات أكد الحكومة تولي ذلك اهتماماً كبيراً في كل المحافظات بما فيها مناطق سيطرة المليشيا، لاسيما أن 250 ألف موظفاً لا يتسلمون مرتباتهم.

وأشاد بجهود المجتمع الدولي في مساعدة بلادنا، مشيراً إلى أن المساعدات التي حصلت عليها بلادنا مؤخراً في مؤتمر جنيف بزيادة 30% كان لها أثراً كبيراً، لكنها لم تحل محل الدولة أو محل البنك المركزي.

وأكد ان عملية نقل برنامج الغذاء العالمي من الحديدة إلى عدن، حققت نجاحاً كبيرا لتصل إلى معظم المحافظات بعد أن كانت تعرقل من قبل المليشيا عندما كانت تصل إلى ميناء الحديدة، الذي تسيطر عليه المليشيا.

وعبر عن شكره لجهود المملكة العربية السعودية ودعمهما لبلادنا في كافة الجوانب، وخصوصا فيما يتعلق بالبنك المركزي والدعم العسكري.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا