أخبار العالم / المصرى اليوم

ماذا يفسر تفوق البشر؟

اشترك لتصلك أهم الأخبار

نستمر مع كتاب أوفال هرارى «تاريخ مختصر للجنس البشرى».

منذ 70 ألف سنة. كان أسلافنا من البشر غاية فى اللا أهمية. كانوا هناك فى ركن ما من أفريقيا. لا يتساوون مع الفيلة والزراف والخنازير والذئاب تحديدًا فى قدراتهم الفردية. معظم الحيوانات الأخرى تتفوق عليهم فى الكثير.. حاسة الشم.. حدة البصر.. السمع.. القوة.. السرعة.. فى معظم الأشياء.

كيف أصبح هذا المخلوق الضعيف يكاد يكون سيدا للكون. متحكما فى كل شىء فيه؟. ما هو الشىء الذى يميزه ليحقق هذا التفوق على سائر المخلوقات؟.

إذا وضعنا إنسانًا وقردًا على جزيرة نائية.. فرص البقاء للقرد أعلى كثيرًا من فرص الإنسان. إذن؛ ما هو الفرق الحقيقى بين الإنسان والحيوانات الأخرى؟. ما هى الميزة الموجودة لدى الإنسان؟.

الميزة لدى الإنسان تتحقق فقط على المستوى الجماعى. ليس أبدًا على المستوى الفردى. الإنسان يتحكم فى العالم لأنه الكائن الوحيد القادر على التواصل والتنسيق فيما بينه وبين سائر بنى جنسه من البشر.

بالطبع هناك مخلوقات أخرى يمكنها التعاون والتنسيق فيما بينها: كالنمل والنحل وقطعان البقر والجاموس والخيول البرية. لكن قدرتها على التعاون بأعداد كبيرة محدودة للغاية. فتعاون النحل يكون داخل الخلية الواحدة. لا يوجد لديهم مجلس عام يضم باقى خلايا النحل. كذلك الأمر بالنسبة للنمل. أما مجتمعات القردة؛ فلديهم زعيم أو قائد. معروف شخصيًا للجميع. العلاقات بينهم مبنية على المعرفة الشخصية.

هكذا البشر. يتعاونون ويتفقون على نظم. على قوانين. على عقوبات. على بناء سجون. على تحضير برامج يرفهون بها عن أنفسهم أو عن آخرين لا يعرفونهم.

السؤال الثانى: ما هى الصفة التى تمكننا من التواصل. لنحصل على كل هذه النتائج التى أدت إلى خضوع العالم لنا؟.

الشىء الوحيد الذى أدى إلى هذا هو الساحر الأكبر الذى نتميز به.. هو «الخيال». نتخيل نظامًا وأوضاعًا. بعدها نتعاون جميعًا على تحقيقها.

هل يمكن أن يدور فى خيال بعض من النحل فى خليتهم أن ينقلبوا على «الملكة» ويعلنوها جمهورية مثلا؟. لا يمكن. أما بيننا فالطموح هو نوع آخر من الخيال. يؤدى إلى أغرب النتائج. إلى ما نحن فيه الآن.

نحن لا نكتفى بالواقع. نتخيل ما بعده.

قد يجىء الخيال وهمًا مريضًا. هنا نراه تطرفًا فى الدين أو الأيديولوجيات.

أكبر قصة خيال صدقها العالم كله دون خلاف هى النقود. أعطيك ورقة لا قيمة لها. لا تؤكل. لا تكسو. استبدل بها بضائع وأكلا وشربًا وملابس وعلاجًا. اتفق البشر جميعًا على هذ الخيال. لم يختلف أحد على هذا الاختراع.. «النقود».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا