حماس: صحافية إيطالية أجرت مقابلة مع السنوار وباعتها لـ"يديعوت أحرونوت"

الموقع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
الموقع بوست - وكالات
الخميس, 04 أكتوبر, 2018 07:31 مساءً

أكد مكتب قائد حركة "حماس" في غزة، يحيى السنوار، اليوم الخميس، أنّ المقابلة التي جرت معه من قبل صحافية أجنبية لم تكن لصالح صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، وذلك بعد نشر الصحيفة مقتطفات لتصريحات عن السنوار، قالت إنها جزء من مقابلة ستنشر لاحقاً.
 
وذكر المكتب في توضيح عمم على وسائل الإعلام أنّ الصحافية الإيطالية، فرانشيسكا بوري، تقدمت بطلب للقاء قائد "حماس" في غزة، لصالح صحيفتين (واحدة إيطالية وأخرى بريطانية)، وعلى هذا الأساس جرى اللقاء.
 
وأشار إلى أنّ "تحريات الإعلام الغربي في حركة حماس أثبتت أن الصحافية ليست يهودية أو إسرائيلية"، وهذا إجراء متبع في "حماس" للتدقيق في هوية الصحافيين الأجانب الذين يجرون لقاءات مع قادتها البارزين.
 
ولفت مكتب السنوار إلى أنه "لم تكن هناك مقابلة مباشرة مع الصحافية المذكورة، بل أرسلت الأسئلة وتمت الإجابة عليها، فيما التقطت صورة لصالح اللقاء فقط".
 
وأضاف: "للأسف، الصحافية لم تحترم مهنتها، وعلى ما يبدو فقد باعت اللقاء لصحيفة "يديعوت أحرونوت"، إضافةً إلى أنها حرّفت بعض المضامين ليبدو اللقاء وكأنه تم لصالح صحيفة إسرائيلية".
 
وأثارت المقتطفات التي نشرتها الصحيفة الإسرائيلية حالة من الجدل في الأوساط الفلسطينية، حيث إنّ "حماس" تفاخر برفضها التعامل مع الصحافيين الإسرائيليين أو وسائل الإعلام الإسرائيلية. وأصدرت حكومتها المقالة في قطاع غزة في سنوات سابقة قراراً رسمياً بمقاطعة وسائل إعلام الاحتلال ومنع الشركات والصحافيين الفلسطينيين من تقديم خدمات إعلامية لهذه الوسائل.​



إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق