أخبار العالم / الفجر

"رجل بلا قلب".. عاطل يفتح مقبرة ويأخذ جثة سيدة ويلقيها بمياه النيل بالقليوبية

شهدت قرية أسنيت التابعة لمدينة كفر شكر بمحافظة القليوبية واقعة غريبة تهتز لها مشاعر الإنسانية وتخالف الأديان السماوية بسبب قيام عاطل بفتح مقابر القرية واستخراج جثة سيدة والسير بها بالشوارع وإلقائها في الرياح التوفيقى بطريق بنها - كفر شكر. 

وتلقى اللواء رضا طبلية مدير أمن القليوبية، اخطارا من شرطة النجدة يفيد قيام عاطل بفتح مقابر قرية أسنيت واستخراج جثة سيدة ليلا وحملها على أكتافه والقائها فى الرياح التوفيقى أمام القرية.

وانتقلت على الأجهزة الأمنية والمحلية وتم انتشال الجثة من مياه الرياح التوفيقى وبإجراء التحريات تبين أن الجثة لسيدة متوفاه،وعقب تقنين الإجراءات تم القبض على المتهم والتحفظ عليه داخل ديوان مركز الشرطة.

وتحرر عن ذلك محضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيق.

كما شنت الإدارة العامة لشرطة البيئة والمسطحات، بقيادة اللواء طارق الجبالى، مدير الإدارة، حملة أمنية مكبرة على ثلاجات حفظ اللحوم والأسماك بمدينة العبور بمحافظة القليوبية.

وتمكنت الحملة التى أشرف عليها اللواء هشام عبدالغفار، مدير إدارة البحث الجنائى، من ضبط كمية من أسماك الجمبرى مجهولة المصدر،وأخطرت النيابة التى تولت التحقيق. 

كانت الإدارة قد استهدفت أسواق العبور لفحص الأسماك التى يتم بيعها للمستهلكين، حيث قاد الحملة العميد حمدى الديب، مدير إدارة البيئة، والعميد متولى زكى، مدير إدارة الثروة الزراعية، والعقيد إيهاب أنور، وكيل الإدارة، والعقيد محمد المحاريق، مفتش مباحث الإدارة، بالإشتراك مع مديرية الطب البيطرى بالقليوبية، واستهدفت الحملة عدد من ثلاجات حفظ الأسماك بمنطقة العبور، وأسفرت جهود الحملة عن ضبط كمية 2 طن من الجمبرى الفاسد، ومنتهى الصلاحية، فى إحدى الثلاجات التى يمتلكها "ع. ا. أ. ع"، كما تم ضبط 5 أطنان من الجمبرى، مجهولة المصدر، والتى يتم بيعها للجمهور دون وجود بيانات عليها، داخل إحدى الثلاجات التى يمتلكها "س. ج. ا. م"، وتم تحرير المحاضر اللازمة بالمضبوطات، كما تم سحب عينات من الأسماك المضبوطة والتحفظ عليها والمتهمين لعرضهم على النيابة العامة.

ولقي مزارع مصرعه بجرح طعنى بالصدر اثر مشاجرة مع شقيقان بسب خلافات الجيرة بدائرة مركز قليوب تحرر محضر بالواقعة واحيلا المتهمان للنيابة التى امرت بحبس المتهمان والتصريح بدفن جثة المتوفي.

وكان قد تلقي اللواء رضا طبلية مدير أمن القليوبية،اخطارا من المقدم احمد عبدالمنعم رئيس  مباحث مركز شرطة قليوب، بتلقية اشارة  من مستشفى قليوب التخصصي بوصول المدعو " بدر.  ر. أ"  23سنة، مزارع ومقيم عزبة المثلث،كوم اشفين، دائرة المركز جثة هامدة إثر اصابته بعدد 2 جرح طعني بالصدر  وتم التحفظ على الجثة بمشرحة المستشفى تحت تصرف النيابة العامة 

بالفحص وسؤال شقيق المتوفى المدعو" احمد.  ر.أ " 25 سنة،مزارع  أتهم كل من:- "محمد.ج"26سنة، مزارع، وشقيقه"احمد.ج"24سنة، مزارع، مقيمان دائرة المركز، بالتعدي على شقيقه بسلاح أبيض محدثين اصابته التي أودت بحياته.

 لحدوث مشادة كلامية بينهم،بسبب خلافات الجيرة واشعال النيران ببعض مخلفات القش خلف منزل خال المتهمان، تطورت لمشاجرة بينهم قام على أثرها الأول بالتعدي على المجنى عليه بسلاح ابيض سكين محدثا اصابته التي اودت بحياته بمعاونة شقيقه الثانى.

تمكن ضباط وحدة مباحث المركز من ضبط المتهم الثانى،وبمواجهته إعترف بارتكابهما الواقعة على النحو المبين  

تحرر عن ذلك المحضر رقم 1718 ادارى مركز قليوب لسنة 2019، 

 ومن خلال الملاحقات الأمنية للمتهم الهارب المدعو "محمد. ج. ع  " فقد تمكن ضباط وحدة مباحث المركز من ضبطه،وبمواجهته اعترف بإرتكاب الواقعة،وتم بارشاده ضبط السلاح الأبيض المستخدم في الواقعة عباره عن سكين  وتم التحفظ عليها 

تحرر عن ذلك محضر بالواقعة، وبالعرض على النيابة العامه قررت بنقل جثمان المتوفى الى مشرحة مستشفى بنها التعليمى رفقة الحراسه اللازمه. 

وينتدب احد الأطباء الشرعيين لتشريح جثمان المتوفى سالف الذكر وبيان ما به من إصابات وسببها وكيفية حدوثها والاداه المستخدمه فيها ان وجدت ومدى علاقة الإصابات بحدوث الوفاه

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا