أخبار العالم / الوطن

التحقيق مع مدير المدرسة والمعلم بطلا واقعة "التحرش بتلاميذ الفيوم"

بدأت نيابة مركز أبشواي بمحافظة الفيوم، اليوم، التحقيق مع مدير مدرسة "المقراني الابتدائية" ومعلم بالمدرسة بقرية المقراني التابعة لمركز يوسف الصديق، المتهمين من قبل بعض أولياء الأمور، بالتحرش بأبنائهم في المدرسة، في الوقت الذي انتظمت فيها الدراسة بالمدرسة نسبيا.

وتوجه عبدالعزيز وهبة، القائم بأعمال مدير الإدارة التعليمية بمركز يوسف الصديق، صباح اليوم، برفقة عددا من قيادات الإدارة التعليمية إلى المدرسة، لمتابعة انتظام العملية التعليمية فيها، بالتعاون مع عمدة القرية وشيخ البلد.

وقال القائم بأعمال مدير الإدارة لـ"الوطن"، اليوم، إنه حضر طابور الصباح بالمدرسة، مع قيادات الإدارة، وإن الدراسة انتظمت في هذه المدرسة، اليوم، ونسبة الحضور جيدة من التلاميذ، بعد أن اتخذت الإدارة ومديرية التربية والتعليم والأجهزة الأمنية، إجراءات سريعة وحاسمة في الواقعة.

وأضاف القائم بأعمال مدير الإدارة: "حضرنا الطابور وقدمت فقرات الإذاعة المدرسية بشكل طبيعي، ووزعنا شيكولاتة على التلاميذ لبث الطمأنينة في نفوسهم، وحتى لا يتأثروا بما حدث، وتحدثنا عن ذكرى الإسراء والمعراج في الطابور، ثم صعد التلاميذ إلى فصولهم كالمعتاد".

وتابع أن "بداية اكتشاف الواقعة له كانت، منذ يومين، عندما علمت الأخصائية الاجتماعية بالمدرسة من أحد أقارب تلميذ من المتضررين، والتي أبلغتني بشكل مباشر، وتواصلت مع وكيل الوزارة، وقررنا وقف المدير والمعلم عن التوقيع في مدرسته، وأن يوقعا في الإدارة حتى يتم اتخاذ الإجراءات القانونية معهما".

وأوضح القائم بأعمال مدير الإدارة، أن وكيل الوزارة ومحافظ الفيوم، اتخذا قرارا باستبعاد مدير المدرسة والمعلم نهائيا من التدريس، وأن أولياء الأمور تجمعوا، أمس، أمام المدرسة بعد انتشار نبأ الواقعة، حتى يأخذوا أبنائهم التلاميذ خشية عليهم، وتفهنا جميعا الأمر وتم إحتواء الأزمة، وقال إن كان هناك عضوا فاسدا يجب محاسبته.

وقال أحد أهالي القرية لـ"الوطن"، إن الواقعة اُكشفت منذ يومين عندما لاحظت والدة أحد التلاميذ، أمور غير طبيعية على ابنها، وعندما سألته لم يفصح عن شيء، وطلبت من عمته الحديث معه، والتي تمكنت من معرفة الأمر منه، وأخبرها أن 5 تلاميذ آخرين، تعرضوا معه للتحرش على يد المشكو في حقهما.

وأضاف أنه الوضع هدا نسبيا في القرية بعد التدخل السريع من أجهزة الأمن ومديرية التربية والتعليم والإدارة التعليمية، والقبض على مدير المدرسة والمعلم، وحضور القائم بأعمال وكيل وزارة التربية والتعليم وكبار المسؤولين بالمديرية ومأمور مركز شرطة يوسف الصديق، في جلسة مع الأهالي.

وقال فاخر محمود، من أبناء المنطقة، إن وقائع مثل هذه قد تحدث ولا يتحدث فيها أحد بسبب الاعتبارات الاجتماعية، وأن هذه الواقعة تخص تلاميذ وليس تلميذات فكان الكشف عنها دون إخفائها هو الأسهل.

وكان 6 من أولياء أمور تلاميذ مدرسة المقراني الابتدائية، اتهموا مدرسين، بالمدرسة في بلاغ لمركز شرطة يوسف الصديق، أمس، بالتحرش بأبنائهم التلاميذ بالمدرسة.

وقال ولي أمر أحد التلاميذ بالمدرسة، في البلاغ، إنه لاحظ إصابة ابنه بحالة إعياء، وإنه بالحديث معه أخبر والده بأن مدرس بالمدرسة تحرش به، وفقا لمصادر أمنية.

حرر محضر بالواقعة، قيد برقم 482 لسنة 2019م إداري مركز شرطة يوسف الصديق، وأخطرت النيابة التي تتولى التحقيق.

من جانبه، قرر محمد عبدالله، القائم بأعمال وكيل وزارة التربية والتعليم بمحافظة الفيوم، استبعاد معلم ومدير مدرسة المقراني، بمركز يوسف الصديق، بسبب اتهام عدد من أولياء الأمور لهما بالتحرش بأبنائهم، وفقا لبيان صحفي، مساء الثلاثاء.

وأوضحت مديرية التربية والتعليم بالمحافظة، في بيانها، أن القائم بأعمال وكيل الوزارة، اجتمع مع جميع العاملين بالمدرسة، وأكيد على الاهتمام والرعاية الكاملة للتلاميذ، والعمل على محو الآثار السلبية لما حدث والتعامل مع التلاميذ بطريقة إيجابية.

وكانت مباحث مركز شرطة يوسف الصديق، ألقت القبض على مدير المدرسة والمعلم المحالان للتحقيق، بعد اتهام أولياء الأمور لهما بالتحرش بأبنائهم، وحرر محضر بالواقعة، وأحيل المشكو في حقها للنيابة للتحقيق.

من جانبه، قرر اللواء عصام سعد، محافظ الفيوم، إحالة مدرس ومدير المدرسة للتحقيق، وإيقافهما عن العمل لحين انتهاء التحقيقات، واستبعادهما من وظيفتهما.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا