أخبار العالم / الوطن

سول: سفينة كورية جنوبية تنتهك العقوبات الأممية المفروضة على بيونج يانج

أعلنت السلطات الكورية الجنوبية اليوم الأربعاء أنها تحتجز سفينة شحن كورية جنوبية في ميناء بوسان منذ أكتوبر الماضي بتهمة انتهاك عقوبات الأمم المتحدة ضد كوريا الشمالية، وثبت أنها سلمت الشمال 4 آلاف و 320 طنا من الديزل.

وذكرت قوات خفر السواحل في كوريا الجنوبية - وفقا لما أوردته وكالة أنباء "يونهاب" الكورية الجنوبية اليوم الأربعاء - أن سفينة التي أشارت إليها باسم "بي" قامت بتسليم الوقود وسط المياه لتتجنب رصد الجهات المختصة، حيث زورت شهادات الدخول والخروج للموانئ.

وأضافت أن الشرطة أحالت الشركة المشغلة لسفينة الشحن وربان السفينة إلى النيابة العامة لانتهاكهما قانون التبادل والتعاون بين الكوريتين وقانون دخول وخروج السفن.وتواجه السفينة تهمة نقل ما مجموعه 4,320 طنا من وقود الديزل إلى سفينتين كوريتين شماليتين خلال الفترة من 10 إلى 24 سبتمبر 2017، في المياه التابعة لشرق الصين.

واحتجزت الشرطة الكورية السفينة في سبتمبر من العام الماضي في ميناء يوسو في إقليم جولا الجنوبي، وترسي حاليا في أحد أحواض بناء السفن في بوسان في جنوب شرق كوريا للصيانة منذ أكتوبر الماضي.

وتعتبر هذه المرة الأولى التي يتم فيها احتجاز سفينة كورية جنوبية بتهمة انتهاك قرارات العقوبات الأممية المفروضة على كوريا الشمالية.وقامت الحكومة الكورية الجنوبية بحجز السفينة بعد تلقيها معلومات استخباراتية من الجانب الأمريكي حول أحداث عملية نقل الوقود على المياه إلى سفن كورية شمالية ويجري التشاور مع الجانب الأمريكي ولجنة العقوبات لمجلس الأمن الدولي حول التعامل مع السفينة التي ظلت تحت الاحتجاز لأكثر من 6 أشهر.

يشار إلى أنه بموجب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2397 الخاص بفرض العقوبات على كوريا الشمالية، تلتزم جميع الدول الأعضاء بالأمم المتحدة بتقييد وتفتيش وحجز أي سفينة يشتبه في تورطها في أعمال محظورة بموجب القرارات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا