تحذير علمى: الاحترار العالمى سيغرق مدن كبرى

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ذكر تقرير حديث نشرته منظمة "كريستيان إيد"، أن المدن الكبرى الواقعة على الساحل معرضة لخطر الفيضانات الشديدة بسبب ظاهرة الاحترار العالمي.

 

ويحذر الخبراء من أنّه إذا لم تنخفض درجة حرارة الأرض  1.5 درجة مئوية فقط، فسيتجاوز مستوى سطح البحر 40 سنتيمتراً.

 وتوضح الدراسة أنّ هذه الحقيقة ستجعل بعض المدن الساحلية الضخمة معرضة بشدة للعواصف والفيضانات، وكتب الباحثون "بعض أشهر المدن في العالم تغرق تحت الموجات مع تغير المناخ الذي يرفع مستويات البحار.

 وأضافوا "قد تبدو هذه المدن العالمية قوية ومستقرة، ولكن هذا سراب، ومع ارتفاع مستوى البحر، فإنها تتعرض لتهديدات متزايدة وتكون أكثر تحت المياه.

 

وذكر التقرير المدن التي تتعرض للتهديد، وكان أبرزها أنّ 40% من العاصمة الإندونيسية بالفعل دون المستوى الحالي للبحر، وأن المدينة تغرق بمعدل 25 سنتيمترًا في السنة، كما توقع أنّ العاصمة البريطانية ستغرق جزئيا بسبب ذوبان الأنهار الجليدية.

وحذّر الباحثون من أنه إذا ارتفع منسوب مياه البحر بمقدار 20 سنتيمتراً، فإن 740.000 من سكان العاصمة النيجيرية سيفقدون منازلهم.

كما يسبّب ارتفاع مستوى سطح البحر بالفعل، زيادة الهجرة في بنجلاديش، وفي دكا، تكون المناطق الحضرية أعلى 6 إلى 8 سنتيمترات فقط فوق مستوى سطح البحر، ويبدو أن ارتفاعها في خليج البنجال كان بمعدل 10 مرات أعلى من المتوسط ​​العالمي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق