أخبار العالم / الفجر

"شجع المصري".. "هاجر" تصنع فوانيس رمضان بالخرز الملون والكريستال في دمنهور (فيديو وصور)

يحتفي المصريون بحلول شهر رمضان المبارك علي طريقتهم الخاصة، وتتميز مصر بأجواء رمضانية فريدة لا تشابهها أي دولة في العالم وذلك من خلال مظاهر فريدة، ولعل أبرزها "فوانيس رمضان" بمختلف أنواعها وأحجامها وألوانها.

وتشير الكتب التاريخية إلي أن المصريين عرفوا "فانوس رمضان" في الخامس من شهر رمضان عام 358 هجرية حيث وافق هذا اليوم دخول المعز لدين الله الفاطمي القاهرة ليلا فاستقبله أهلها بالمشاعل والفوانيس وهتافات الترحيب، وأصبح "الفانوس" شيء أساسي للاحتفال بقدوم شهر رمضان المبارك.

"هاجر إبراهيم مهنا" من مدينة دمنهور بالبحيرة، احترفت عالم الأشغال اليدوية في وقت قصير فور عودتها إلي مصر بعد أن عاشت معظم حياتها في أحد الدول العربية، وقامت بتصميم العديد من الشخصيات الكرتونية علي الفوانيس المصنوعة من الخرز الملون والكريستال لتجذب الأطفال والكبار بمعروضاتها في نادي القوات المسلحة بدمنهور.

وعن أسعار والفوانيس الخرز، قالت "هاجر" إن جميع الفوانيس الخرز تضيء وتغني، ويستغرق عمل الفانوس الصغير والمتوسط مابين ساعتين إلي ثلاث ساعات وسعر الأول 50 جنيهًا والثاني 60 جنيهًا، أما الفانوس الأكبر يستغرق 5 ساعات وسعره 80 جنيهًا، والفانوس الكبير يستغرق مابين يوم إلي يوم ونصف ويصل سعره 100 جنيهًا، أما الفانوس الجامبو فيأخذ من 5 أيام إلي أسبوع وسعره 150 جنيهًا، والفانوس الخيامية لأكبر مقاس فيستغرق وقت من 5 إلي 6 ساعات شامل توصيلات الكهرباء ويصل سعره إلي 300 جنيهًا.

وأضافت "هاجر" قائله، "أقوم بتنفيذ علاقات علي شكل بوجي وطمطم ومختلف شخصيات رمضان، ويستغرق عملها مابين 3 إلي 4 ساعات وسعر القطعة منها 35 جنيهًا، أما المخدات المطبوع عليها عم شكشك وبكار وشخصيات رمضان فقمت بشراء خامات من القطن والفايبر الجيد حتى لا تتمزق أثناء الخياطة ويصل سعر القطعة من 30 إلي 40 جنيه بحسب المقاس. وأعادت "هاجر مهنا" صور "عم شكشك وبكار وبوجي وطمطم" التي تربي عليها أجيال قبل أن تتوقف إذاعتها في شهر رمضان الكريم، لأذهان آلاف المواطنين بمدينة دمنهور، وقامت "مهنا" بصناعة زينة رمضان عن طريق استخدام القماش لعمل الخداديات والخيامية والزينة علي أشكال مختلفة، لتعيد الذكريات الجميلة لأذهان أطفالنا الذين لم يعاصروا تلك الشخصيات.

وأكدت "هاجر مهنا" في لقائها لبوابة "الفجر"، قائله "بدأت تنمية هوايتي بتنفيذ أفكار جديدة تعلمتها عبر الانترنت مثل الفوانيس الخرز والخداديات، وبدأت أشتري الخامات من سوق المنشية بالإسكندرية ووجدت تفاوت كبير في الأسعار سواء المصري أو المستورد حتى بدأت أختار أعلي جودة بأقل سعر ممكن، وبمناسبة حلول شهر رمضان بدأت أصمم زينة رمضان وأشغال مطرزة وفوانيس مضيئة من الخرز والخشب وخياميه وأقوم بيعها بأسعار اقتصادية وساعدني علي ذلك أسرتي وأصدقائي حتى بدأت أعرض أعمالي بنادي القوات المسلحة بمدينة دمنهور.. .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا