أخبار العالم / الفجر

محافظ أسوان يشهد حفل افتتاح المدرسة "المصرية - اليابانية" (صور)

شهد اللواء أحمد إبراهيم الحفل الختامى للأنشطة بالمدرسة المصرية - اليابانية بحضور أعضاء مجلس النواب والقيادات التعليمية والتنفيذية والجامعية والدينية، بالإضافة إلى أولياء الأمور وتلاميذ المدرسة.

وفى كلمته أكد اللواء أحمد إبراهيم على أهمية تنظيم هذا الحفل داخل أول صرح تعليمي يشهد تطبيق النموذج الياباني والتى دخلت ضمن المنظومة التعليمية مع بداية العام الدراسي الحالي، لافتًا إلى حرصه على زيارة المدرسة قبيل بدء العام الدراسى الحالى للتأكد من جاهزيتها لاستقبال العملية التعليمية بهدف العمل على إنجاح هذا النهج الجديد بإدخال نموذج التعليم اليابانى لمصر والذى يقوم على تحديث الوسائل التعليمية بتطوير مناهج وأساليب التدريس بطرق تكنولوجية حديثة ومتطورة بعيدًا عن الحفظ والتلقين، بجانب التركيز على الأنشطة المدرسية وتطبيق مبادئ الانضباط والتربية والسلوكيات السليمة، فضلًا عن تعزيز روح الولاء والانتماء للمدرسة والأسرة والوطن.

وأشار أحمد إبراهيم إلى أن رؤية المحافظة ومنهجها هو دعم إستراتيجية الحكومة ووزارة التربية والتعليم برعاية واهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسى والذى يضع قطاعات التعليم والصحة فى مقدمة أولوياته أيمانًا منه أن التعليم هو قاطرة الأمم ومستقبلها الواعد.

 وأشار إلى إننا نسعى لتنويع المنتج التعليمى أمام أبنائنا وبناتنا سواء من التعليم الحكومى أو التجريبي أو الخاص أو بالنظام الياباني أو مدارس النيل، علاوة على الاهتمام بالتعليم الفنى وربطه بسوق العمل، وهو الذى يتوازى مع سعى المحافظة منذ بداية العام الدراسى الحالى للقضاء على مشكلة تكدس الطلاب فى مرحلة رياض الأطفال والتعليم الأساسي، بجانب تقليل الكثافة داخل الفصول من خلال بناء مدارس جديدة أو بالصيانة الشاملة باعتمادات وصلت لنحو 69 مليون جنيه وذلك بزيادة 24 مليون جنيه عن العام السابق .

وتابع محافظ أسوان بأننا نواصل العمل لمواجهة التحديات وتلافى أوجه القصور حيث تم رفع تقرير مفصل للجهات المعنية عن المشاكل الرئيسية للمبانى المدرسية سواء التى تشهد كثافات طلابية كبيرة أو التى تعمل بنظام الفترتين أو التى تعانى من سوء الحالة الإنشائية، علاوة على عدد الفصول المطلوب توفيرها بإجمالى 164 فصل وهو الذى يتطلب توفير اعتمادات مالية إضافية لإنشاء هذه الفصول.

وقدم المحافظ شكره لإدارة المدرسية المصرية اليابانية والمعلمين بها لتعاونهم البناء مع أولياء الأمور والقيادات التعليمية لتحويل هذا الصرح التعليمى إلى منارة علمية وتربوية لتساهم  في إعداد جيل جديد قادر على تحمل مسئولية بلاده وذلك بمواكبة الوسائل التكنولوجية الحديثة لاستغلال قدراتهم ومواهبهم فى تقدم وبناء وطنهم ، بجانب إعداد مواطن صالح من خلال التنشئة الاجتماعية السليمة.

هذا وقد شهد الحفل تسليم دفعةKG2  إلى KG1 ، بجانب تقديم استعراضات وأغانى وأشعار واسكتشات من تلاميذ المدرسة تبرز المواهب التى يتمتعون بها.

وأعقب الحفل افتتاح المدرسة المصرية اليابانية بالرديسية للعام الدراسي القادم؛ لتكتمل بذلك مسيرة تطوير التعليم على أرض عاصمة الشباب الإفريقي، ولتصبح قبلة ومركزًا للأحداث والمنتديات العلمية والشبابية والثقافية والفنية على مستوى قارة إفريقيا والعالم.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا