أخبار العالم / الأهرام

المراغي للعمال في عيدهم: بناء الدول لا يحدث إلا بعزيمتكم وسواعدكم.. وقانون العمل سيرى النور ق

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

وجه جبالي المراغي، رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، ورئيس لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، برقية إعزاز وتقدير وشكر لعمال مصر في عيدهم، مؤكدًا أن نهضة البلاد والرقي والتقدم والبناء لا يحدث إلا من خلال عزيمة وإصرار وسواعد العمال، لأنهم بمثابة الترس الأكبر في عجلة الإنتاج.

ADTECH;loc=300


وأكد المراغي، في حواره مع "بوابة الأهرام"، في عيد العمال الموافق اليوم الأربعاء الأول من شهر مايو، أن لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، انتهت من مناقشة مشروع قانون العمل الجديد وسيرى النور قريبا، مؤكدا أن القانون يساير الحداثة والمواءمة مع المتغيرات الاجتماعية والاقتصادية التي مرت بها مصر، ويقف في مصلحة العمال.

وأوضح أن القانون الجديد يزيد من مظلة التأمينات الاجتماعية والتأمين الصحي، والتأمين ضد مخاطر العمل، وتحقيق اشتراطات الصحة والسلامة المهنية، ويقيم التوازن في العلاقات بين العمال وأصحاب الأعمال، ويدعم الحوار الاجتماعي بينهم، ويمنع الفصل التعسفي للعمال، وهو الأمر الذي أحاله القانون الجديد إلى محاكم عمالية متخصصة لسرعة البت في القضايا العمالية.

وإلى نص الحوار..

لقاء رئيس الوزراء
أوضح جبالي المراغي عن سعادته بلقاء الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مشيرا إلى أن رئيس الوزراء وجه الشكر لكل عمال مصر الذين بسواعدهم يشاركون في تنفيذ عدد من المشروعات الضخمة بهذه الفترة التي تمر بها مصر.

وأكد أن اتحاد العمال طالب خلال اللقاء بالاهتمام أيضًا بتطوير مصانع الحديد والصلب، وتثبيت العمالة المؤقتة، مشيرا إلى أن وزير القوى العاملة تحدث عن أهمية تفعيل دور العملية التعليمية بالجامعة العمالية، خاصة بعد التطوير الذي يتم بها حاليًا، وزيادة أعداد الطلاب المقبولين بها.

ولفت المراغي، إلى أن رئيس الوزراء أكد ضرورة تطوير المناهج وإعداد الكوادر المؤهلة للتدريس في هذه الجامعة، بحيث تقدم مُنتجًا تعليميًا مناسبًا، مشيرًا إلى إمكانية تخصصها في العلوم الفنية والتكنولوجية، لتخدم العمل الفني في مصر.

قرارات الرئيس السيسي
جاءت قرارات الرئيس السيسي الأخيرة بشأن الأجور والعلاوات والمعاشات، لتدخل الفرحة في قلوب الملايين من عمال مصر وأصحاب المعاشات البسطاء، لأن الرئيس منذ توليه مقاليد نظام الحكم، وهو ينفذ خططا طموحة تستهدف نهضة مصر في كل المجالات، وذلك جعله يتخذ قرارات جريئة، على عكس أي رئيس حكم مصر سابقًا.

وأشار إلى أن الرئيس السيسي يعرف جيدا الحالة الاجتماعية لمحدودي الدخل من العاملين وأرباب المعاشات نتيجة قرارات الإصلاح الاقتصادي العصيبة في الوقت الحالي، وذلك جعله يتخذ قرارات أيضًا بمثابة المكافأة لهم على صبرهم وتحملهم المسئولية وإيمانهم بخطة الدولة لنهضتها وريادتها.

قطاع الغزل والنسيج
قدم الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال لقاء وفد الاتحاد بالدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، لاهتمام الرئيس بقطاع الغزل والنسيج ودعمه لهذا الملف، مؤكدا أن جميع العاملين بقطاع الغزل والنسيج يقدرون تكليفات الرئيس لتطوير هذا القطاع المهم.

وأشار المراغي إلى أن الأنظمة السابقة هي من تسببت في تدهور قطاع الغزل والنسيج، وشردت آلاف العمال به، لافتا إلى أن خطة الدولة في عهد الرئيس السيسي وضعت صناعة الغزل على الطريق الصحيح، وسنرى تطويرا كبيرا بهذا القطاع قريبا.

الانتخابات العمالية
وصفها جبالي المراغي بـ"المكسب الحقيقي للعمال" موضحا أن نسبة الإقبال على الانتخابات النقابية وصلت لـ 90% مما عكس وعي العمال بأهمية الانتخابات، مشيرا إلي أن الانتخابات جرت وسط حالة من الحب والرضا والشفافية وهدوء كامل وعدم رصد لأي تجاوزات.

وأضاف المراغي، أن الانتخابات أفرزت قيادات شابة جديدة دخلت العمل النقابي، وسنعمل على توعيتها وتدريبها جيدا لتكون مناسبة للمرحلة المقبلة.

وأوضح أن الاتحاد العام استعد للانتخابات بتوفيق أوضاع اللجان النقابية، والنقابات العامة الـ24، والتي عقدت جمعياتها، باعتبارها السلطة التي عليها أن تعتمد اللوائح والنظم الإدارية والمالية التي سيتم بموجبها الانتخابات، والتي ستكون منهج عمل المرحلة المقبلة، كما عقد الاتحاد جمعيته العمومية، والتي تعتبر الجهة العليا للمنظمات النقابية لاعتماد اللوائح النهائية، وإقرار جداول الانتخابات التي ستجرى المرحلة الأولى منها في نحو 5 آلاف لجنة نقابية بمواقع العمل والإنتاج.

وتم في الجمعية العمومية للاتحاد، الموافقة على تشكيل لجنة عليا للإشراف على الانتخابات العمالية برئاسة رئيس الاتحاد، وتضم عددا من القيادات العمالية والقانونيين، حيث يتم إيداع نسخة من أوراق الفائزين في اللجان النقابية بمديريات القوى العاملة بالمحافظات، ونسخة أخرى بالاتحاد العام لنقابات عمال مصر، ونسخة ثالثة في النقابات العامة، استعدادا لإجراء انتخابات المرحلة الثانية، والتي تشمل مجالس إدارات النقابات العامة الـ24، أما المرحلة الثالثة والأخيرة للانتخابات، فتشمل انتخاب مجلس إدارة الاتحاد العام، وجاهزون للانتخابات.

وحول الانتخابات التكميلية، أوضح المراغي، أنه سيتم بالتنسيق مع وزارة القوى العاملة حول استكمال الانتخابات في عدد من اللجان النقابية.

التعديلات الدستورية
أكد المراغي، أن عمال مصر أثبتوا قدرتهم الكبرى علي المشاركة بوعي سياسي في الإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء الدستوري، واصفا الاستفتاء بـ"العرس الديمقراطي".

وأضاف المراغي، أن رؤيته لعمال مصر في طوابير الاستفتاء قد أثبتت دعمهم ومساندتهم للوطن في كل وقت، موضحا أن الرئيس عبدالفتاح السيسي قد أعاد لمصر الريادة الإفريقية وبدأ العمال في جني ثمار الإصلاح الاقتصادي.

وأضاف أن الاتحاد العام وضع خطة لتوعية العمال بأهمية النزول والمشاركة في هذا الاستحقاق الدستوري، ورفعنا شعار "أنزل وشارك"، مؤكدا أن الرئيس السيسي وضع مصر في صف الدول المتقدمة في كل المجالات، وبما أن العمال هم جنود العمل والإنتاج والتنمية، وهم شركاء أساسيون في إقامة المشروعات العملاقة، كان لزاما عليهم أن يستمروا في العطاء والوقوف بجانب الرئيس خلال المرحلة القادمة.

وشارك في خطة العمل جميع أعضاء المنظمات النقابية في مواقع العمل الذين شكلوا مجموعات عمل لخدمة عملية الاستفتاء، إضافة إلى فتح جميع مقار الاتحادات العمالية بالمحافظات، وإنشاء غرف عمليات بها، متصلة بغرفة العمليات المركزية بالاتحاد العام.

الاحتفال بعيد العمال
تميز الاحتفال هذه المرة، بمناسبة مهمة وهي الاستفتاء على التعديلات الدستورية، وتعبير الشعب المصري عن حقه، وتجديد العهد مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، مما يمثل إنطلاقة جديدة للعمل في المرحلة المقبلة لاستكمال مسيرة التنمية وخطوات الإصلاح البناء نحو مستقبل أفضل لمصر.

قانون العمل الجديد
انتهت لجنة القوى العاملة بمجلس النواب من مناقشة القانون، وقامت اللجنة بفتح حوارات حوله مع الحكومة ومنظمات أصحاب الأعمال، والعمال، وسيكون القانون بديلا للقانون الحالي رقم 12 لسنة 2003، والذي كشف الكثير من الأخطاء القانونية خلال سنوات تطبيقه.

كما أنه أصبح لا يتلاءم مع متطلبات المرحلة الحالية، حيث تهدف التعديلات في مشروع القانون الجديد إلى تعميق الحوار الاجتماعي بين ممثلي العمال وأصحاب العمل لخدمة مصلحة الطرفين، في إطار من التفاوض القائم على الحجج والآليات، ولا يوجد فصل تعسفي للعامل في قانون العمل الجديد، حيث سيلغي استمارة 6، والتي يتخذها صاحب العمل زريعة لفصل من يريد، وأن الأمر سيصدر به حكم قضائي من المحكمة التي هي صاحبة قرار الفصل.

وأوضح المراغي أن الفترة الماضية شهدت زخما تشريعيا كبيرا في مجلس النواب، مما تسبب في تأخير مناقشة قانون العمل، مؤكدا أنه بعد الاحتفال بعيد العمال ستتحرك لجنة القوى العاملة لسرعة ظهور قانون العمل الجديد للنور.

التدريب والتثقيف
جرى الاتفاق مع القوات المسلحة، وأكاديمية ناصر، لتفعيل دورات تثقيفية للقيادات النقابية على مدار 6 أشهر، في جميع المحافظات، مشيرًا إلى أن البداية ستكون بالإسكندرية، بدورات يحاضرها أساتذة أكاديمية ناصر، حيث سيتم دعم العمال بالتحديات التي تواجه الدولة وكيفية مواجهتها.

وأكد أن هناك خطة شاملة لتأهيل الكوادر النقابية فى جميع مواقع العمل لنشر ثقافة العمل وبث روح الوطنية فى كل الأنشطة لخدمة مشروعات التنمية المستدامة بالمحافظات.

وهناك فريق من القيادات العمالية سيتم تشكيله خلال الفترة المقبلة، للنزول لمواقع العمل في الشركات، والالتقاء بالعمال على أرض الواقع، والتحدث معهم حول المشاكل التي تواجههم وإيجاد الحلول المناسبة لها.

رسالة للعمال
أوجه رسالة لجميع العمال بمناسبة عيدهم، بأن يعملوا ويجتهدوا ويبدعوا كل في عمله حتى يتحقق لمصرنا الحبيبة ما نريده جميعا، كما أوجه التحية والتقدير للقوات المسلحة الباسلة والشرطة الوطنية، ونحن نقف بجانبهم في التصدي للإرهاب، من خلال بذل الجهد والعرق لزيادة الإنتاج ووضع مصر على طريق التقدم والرقي.

40de04390d.jpg

النائب جبالي المراغي مع «بوابة الأهرام»


1a0b3c8525.jpg

النائب جبالي المراغي رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا