أخبار العالم / الكويتية

الكويت: دور محوري لقوة الأمم المتحدة المؤقتة في «ابيي»

رحبت الكويت بالدور المحوري لقوة الامم المتحدة المؤقتة في ابيي (يونسفا) مؤكدة دعمها للبعثة ومسؤوليها والدعوة لتسهيل اجراءاتها والتدرج والتأني في تطويرها حفاظا على امن ابيي وسكانه وحفظ السلام فيه.

 

 

جاء ذلك في كلمة الكويت التي القاها عضو وفد الكويت الدائم لدى الامم المتحدة المستشار طارق البناي بجلسة مجلس الامن حول قوة الامم المتحدة المؤقتة في ابيي مساء امس الثلاثاء.

 

 

وقال البناي ان "دور البعثة الباعث للاستقرار في ابيي يعد محل تقدير ومدعاة للنظر في زيادة اهتمام المجلس في الاقليم حتى لا يتضرر استقراره بأي احداث محيطة به" معربا عن قلقه لما ورد في تقرير الامين العام من تواجد عناصر مسلحة من خارج الاقليم وهو من احد الامور التي تستدعي الاسراع في انشاء شرطة ابيي.

 

 

واعرب عن تمنياته بأن يواصل البلدان عقد اجتماعات دورية للجنة الاشراف المشتركة لأبيي وان يعملا نحو تحقيق المؤشرات الواردة في قراري مجلس الامن رقم 2445 و2465.

 

 

ورحب البناي بتواجد المبعوث الخاص في الجلسة قائلا "نمد يدنا له مجددا من اجل توطيد السلم والاستقرار في عموم القرن الافريقي الذي يعد جزءا حيويا من دولنا العربية ومحيطها الاستراتيجي".

 

 

كما رحب بتطبيق القرار رقم 2445 عبر تخفيض حجم القوات العسكرية في القوة واختيار الاردن بصفته دولة مساهمة لتقديم وحدة شرطة نظامية متطلعا لمباشرة تلك الوحدة اعمالها في ابيي بأقرب وقت ممكن.

 

 

وجدد البناي التأكيد على ضرورة توافق اعضاء المجلس على التعامل مع ما يرد في التقرير من توصيات قبل تناولها في مشروع قرار ولاية البعثة مقدرا لوفد الولايات المتحدة حرصه على تواصله الدائم بصفته حامل القلم وسعيه نحو تقريب المواقف نحو تمديد ولاية البعثة.

 

 

واضاف "نشهد جميعا ما يمر به السودان وجنوب السودان في هذه المرحلة الانتقالية المفصلية كل حسب ظروفه وجدوله الزمني وبتوافق شعبه ولذلك فإن على مجلسنا التروي في وتيرة ما يطلبه من البلدين مرحبين بالتقدم الذي احرزه البلدان في تحقيق المؤشرات المتعلقة بترسيم الحدود".

 

 

واعرب البناي عن تطلعه لتطبيق ما تبقى من اتفاقات ثنائية لإنشاء كافة المؤسسات المنصوص عليها ولدعم سكان ابيي وتخفيف حدة اي نزاع ونزع فتيل اي توتر.

 

 

وتابع قائلا "نكرر موقفنا بأن اي خطوة قادمة يجب ان تبنى بعد مشاورة وموافقة الاطراف وليس قبلها وهذا احد مبادئ حفظ السلام الثلاثة على ان نأخذ بعين الاعتبار الاوضاع الداخلية في البلدين عبر قرار يحدد ولاية قابلة التطبيق في ظل الظروف الحالية".

 

 

وجدد البناي استعداد الكويت للتعاون مع السودان وجنوب السودان واعضاء المجلس والامانة العامة نحو تحقيق الحل النهائي في ابيي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا