إصابة 7 أطفال بنزيف بعد عملية اللوز بمستشفى خاص

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

استقبل مستشفى السنبلاوين العام بالدقهلية، 7 أطفال من قرية غزالة، اليوم، على خلفية إصابتهم بنزيف حاد، بعد أسبوع من إجرائهم عمليات جراحية لاستئصال اللوزتين فى أحد المستشفيات الخاصة.

وتوفيت طفلة عمرها 11 سنة، الأربعاء الماضى، بعد إجرائها عملية جراحية فى المستشفى نفسه مع الأطفال السبعة الآخرين.

وأرسلت مديرية الصحة بالدقهلية لجنة تابعة لإدارة الطب الوقائى إلى القرية لفحصها، بينما توجّهت لجنة من إدارة العلاج الحر إلى المستشفى الخاص، قالت فيه إن «الجراحة أجريت فى مستشفى خاص».

«الصحة» ترسل لجنتين من «العلاج الحر والطب الوقائى» للتحقيق

كانت البداية بإعلان مستشفى خاص عن إجراء عمليات استئصال اللوزتين لأطفال قرية غزالة، مقابل 700 جنيه، فتجمّع عدد من الأهالى بأطفالهم للكشف عليهم فى إحدى الجمعيات، وتحدّد يوم 27 سبتمبر الماضى لإجراء العمليات الجراحية. وقال والد أحد الأطفال المصابين، بعدما رفض ذكر اسمه: إن «جمعية خيرية فى القرية أعلنت عن تخفيض 50% على إجراء عملية اللوز فى مستشفى خاص، وبعد إجرائها أصيب ابنى بنزيف بسيط، فعدنا للطبيب، لكن استمر الطفل فى إخراج كتل دموية، وتدهورت حالته».

وقال ممدوح نعمان، والد الطفلة الضحية «منة»، فى اتصال لـ«الوطن»: «شكت ابنتى من التهاب متكرر فى اللوز، وكانت تعانى من الأنيميا، فذهبنا بها إلى المستشفى الخاص، وبعد إجراء الفحوص والأشعة اللازمة، تحدّد موعد العملية لها».

وأوضح أنه «فى يوم إجراء العملية، علمنا أن جهاز التبريد فى المستشفى معطل، وبعد خروج (منة) من العمليات لم أتمكن من التحدث معها، وفوجئت بأنها تعانى من نزيف، وماتت بعد نقلها إلى المستشفى».

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق