المنطقة الرابعة تلوح بتحرك عسكري حازم.. لردع محاولة إنقلاب وشيكة في عدن

اليمن السعيد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أصدرت قيادة المنطقة العسكرية الرابعة أمس بيانا هاما حول ما تشهده العاصمة المؤقتة عدن، وخصوصا التصعيد الأخير للمجلس الانتقالي الجنوبي والذي تضمن دعوة للانقلاب على الشرعية.

وقالت قيادة المنطقة في بيانها، إنها لم تكن بمعزل عما آل إليه الوضع في عدن، وأنها تراقب المشهد ومستجداته أولا بأول وتدرس الموقف تنفيذا لتوجيهات رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي، وتبعا للمسؤولية الملقاة على عاتقها في الحيلولة دون تجاوز المواقف الحد القابل للاحتمال.

كما أنها أكدت استعداها للتصدي لكل ما يمس قدسية مكتسبات وأهداف النصر الذي تحقق بنهر من دماء الشهداء والجرحى الزكية، و بدعم وإسناد كبيرين من قبل دول التحالف العربي ممثلة بالمملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة.

وأضافت قيادة المنطقة الرابعة أن المشروع الإيراني يحاول اليوم أن يطل برأسه بوسائل وأدوات جديدة كلما وجد في صف رفاق السلاح ثغرة للنفاذ، معتقدا أن نسف ذات الاصفاف الوطني الجماهيري والعسكري الجبار لا يكون مواتيا إلا في ظروف كهذه.

وأكدت أن أي تصعيد عسكري في عدن والمحافظات الجنوبية سيكون خدمة جليلة للانقلابيين الحوثيين والمتربصين بالوطن والشعب.

وأضافت قيادة المنطقة: “إننا وبقدر تحذيرنا ومنذ وقت مبكر من خطورة الأزمة الاقتصادية وخطورة الإبقاء على أسباب تفاقمها إلى حد صادم، نحذر ومن موقع مسؤولياتنا من جر هذه الأزمة الكارثية إلى ما هو أشد فداحة، ألا وهو الاقتتال الداخلي الذي لن يخدم أحد أو يصب في مصلحة القضية الجنوبية واستحقاقاتها، بل سيحولها إلى قضايا صغيرة”.

وأكد البيان أن المنطقة العسكرية الرابعة مؤسسة عسكرية وطنية متماسكة ومنضبطة بتسلسل هرمها القيادي في صناعة القرار وهي مؤسسة دستورية وطنية تعرف مهامها الدستورية في أي وقت وظرف، مشيرا إلى أنها لن تنساق خارج هذا الإطار والمهام ووفية في ولائها لشرعية رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة المشير عبدربه منصور هادي ملتزمة بان لا تكون ضد مطالب الشعب المشروعة.

وأختتم البيان: “إن منتسبي المنطقة العسكرية الرابعة قيادة وافراد ملتزمون بالتصدي لمن تذهب به أجنداته إلى استغلال الوضع بدفع المواقف نحو مغبة خيارات إشعال الفتنة وإعادة عدن إلى مربع الدخان والدم، كما أنهم ملتزمون أيضا في السعي الجاد لدرئ الفتنة قبل وقوعها”.
 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق