عميد بلدية درنة: لم تردنا أي معلومات حول اعترافات هشام عشماوي

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال المستشار عبدالمنعم الغيثي، عميد بلدية درنة الليبية، إن هشام عشماوي أحد قادة إنشاء وتدريب التنظيمات الإرهابية في درنة، موضحًا أن إلقاء القبض عليه يدل على حرفية وحنكة القيادة العامة للجيش الليبي في التعامل مع التنظيمات الإرهابية.

وأضاف "الغيثي"، خلال مداخلة هاتفية في برنامج "آخر النهار"، مع الإعلامي معتز الدمرداش، على قناة "النهار": "لم تردنا أي معلومات حتى هذه اللحظة حول اعترافات الإرهابي هشام عشماوي"، مشيرا إلى أن القبض على عشماوي أدى لضعف التنظيمات الإرهابية.

وأعلن المتحدث الرسمي باسم القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية العميد أحمد المسماري، فى تصريح صحفي، القبض على الإرهابي المصري الهارب إلى ليبيا هشام عشماوي، فجر أمس الإثنين، خلال عملية عسكرية في مدينة "درنة".

وأعلنت "غرفة عمليات الكرامة"، التابعة للجيش الليبي أن "عشماوي قبض عليه في حي المغار في مدينة درنة وكان يرتدي حزاما ناسفا، لكنه لم يستطع تفجيره بسبب عنصر المفاجأة وسرعة تنفيذ العملية من أفراد القوات المسلحة الليبية"، بحسب بيان رسمي.

وارتبط اسم عشماوي بعدد من العمليات الإرهابية الكبرى، منها تفجير مقر مديرية أمن محافظة الدقهلية في مدينة المنصورة حيث قتل 14 شخصا، ثم مذبحة كمين الفرافرة بالصحراء الغربية في يوليو عام 2014 التي راح ضحيتها 28 عسكريا، وبعدها حكم عليه بالإعدام غيابيا، وكذلك استهداف الكتيبة 101 في العريش واغتيال النائب العام السابق هشام بركات عام 2015، واستهداف حافلات الأقباط في المنيا والهجوم على الأمن الوطني في طريق الواحات عام 2017.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق