أخبار العالم / دنيا الوطن

أخبار فلسطين : وزارة الأشغال تُصدر توضيحاً حول حالة أحد متضرري حرب 2014

رام الله - دنيا الوطن

أصدرت وزارة الأشغال العامة والإسكان، توضيحاً حول حالة أحد متضرري حرب 2014، وصل "دنيا الوطن" نسخة عنه، جاء فيه:

تابعت وزارة الأشغال العامة والإسكان، ما روجته بعض صفحات (فيسبوك) لعدد من النشطاء، حول حالة أحد متضرري عدوان 2014م.

وعليه فإن الوزارة تؤكد على مايلي:

أولاً: تؤكد الوزارة على وقوفها الكامل بجانب أهلنا متضرري العدوان، ممن هدم الاحتلال الإسرائيلي منازلهم، خلال عدوان 2014، وما سبقه، وما لحقه من تصعيدات، وتُشدد على أن طواقم الوزارة، تواصل الليل بالنهار، وتبذل كل الجهود الممكنة من أجل التخفيف من معاناة أبناء شعبنا، ودعم صمودهم.

ثانياً: تنفي الوزارة ما أوردته بعض صفحات (فيسبوك) حول قضية المواطن محمد السرسك، وتؤكد أن أبواب الوزارة مفتوحة للجمهور بشكل مستمر، بل وقد خصصت الوزارة عملها يومي الاثنين والأربعاء من كل أسبوع لمراجعات الجمهور، كما وتؤكد أن هناك متابعات حثيثة، جرت لإعادة إعمار منزل المواطن المذكور، وأن الموظفين المختصين بالوزارة، قد قابلوا المواطن المذكور عدة مرات، رغم أن ملفه يعتبر واحداً من 170 ألف حالة من متضرري العدوان.

ثالثاً: للتوضيح فإن المواطن محمد السرسك، لديه مبنى مكون من طابق أرضي وطابقين علويين؛ الطابق الثاني مهدم بالكامل وهو عظم وغير مشطب، وقد تم إدراجه على منحة (UNOPS) علماً بأن مبلغ التعويض، يتم وفق معايير مشتركة، ومتفق عليها مع كافة الجهات المانحة، وبما يحقق العدالة مع كافة المواطنين؛ وقد قامت الوزارة بالتواصل مع المواطن أكثر من مرة، للبدء بإعمار الطابق المدمر، ولكن المواطن يطالب بتعويضات أكثر من التعويضات المستحقة.

رابعاً: تواصل مشكورين مخاتير الشجاعية السيد أبو سلمان المغني، وأبو رامي السرساوي، وهما المسؤولان عن التنسيق مع الوزارة، بشأن إعمار حي الشجاعية، وقد تم الاتفاق على إحضار المواطن يوم الأحد لمكتب الوكيل للاستماع إلى شكواه، وحل مشكلته.

خامساً: تدعو الوزارة كافة نشطاء (فيسبوك) لتوخي الدقة في نقل المعلومات، والرجوع للمصادر الرسمية بالوزارة، قبل نشر أي معلومات تخص عمل الوزارة.

سادساً: تُحيي الوزارة صمود أهلنا وأبناء شعبنا المحاصرين، والذين يواجهون آلة الدمار والخراب بالصبر والصمود والثبات، وتؤكد على ضرورة إنهاء الاحتلال والحصار، ووقف العدوان الذي يتعرض له أبناء شعبنا الفلسطيني.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا