«الأوقاف» تكشف عن أسباب خلاف الشيخ منصور السكري وشقيق محمد حسان

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

علق الشيخ جابر طايع، رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف، على خلاف الشيخ منصور السكري، مدير عام التفتيش والمتابعة بالمديرية في محافظة الدقهلية، مع شقيق الشيخ محمد حسان في جنازة أحد أقاربه بسبب طول الخطبة.

وقال «طايع» في مداخلة هاتفية ببرنامج «90 دقيقة»، المذاع عبر فضائية «المحور»، مساء الأربعاء، إن كل الشائعات التي يروجها الشيخ منصور السكري حول وزارة الأوقاف ليس لها أي أساس من الصحة، معقبًا: «مشكلة الشيخ منصور ترجع لخلافات شخصية لها جذور عائلية».

وأوضح، أن الوزارة استدعت الشيخ منصور السكري لسماع شكواه، متابعًا: «ما يتردد أن شقيق الشيخ محمد حسان أغلق الميكرفون أثناء خطبته بسبب طولها ورغبته في سرعة دفن المتوفية، وادعى السكري أنه يتعرض لاضطهاد من الشيخ محمد حسان وشقيقه وخلع ملابسه داخل الوزارة معترضًا».

وأضاف، أن قرار وكيل وزارة الأوقاف بإلغاء تكليف الشيخ منصور السكري، وإعادته إلى عمله الأصلي كبير مفتشين بأوقاف منية النصر بالدقهلية، ليس بسبب الواقعة، أو كما ردد «السكري» بأن هناك مجاملات للشيخ محمد حسان وأسرته.

وكان الشيخ منصور السكري، حرر محضرًا بمركز شرطة دكرنس، شهر سبتمبر الماضي، ضد الشيخ محمد حسان وشقيقه محمود ويتهم فيه الثاني بإغلاق ميكروفون مسجد «أهل السنة» في قرية «دموه» دائرة المركز، أثناء إعطائه درسًا في المسجد قبل تشييع جنازة عمتهما.

ويُذكر أن الشيخ طه زيادة، وكيل وزارة الأوقاف بمحافظة الدقهلية، ألغى تكليف الشيخ منصور السكري، مدير عام التفتيش والمتابعة بالمديرية من منصبه وعودته إلى منصبه الأصلي، بعد المشادة التي وقعت بينه وبين شقيق الشيخ محمد حسان.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق