عملية عسكرية تستهدف عرضًا عسكريًّا للحرس الثوري جنوب إيران

جريدة الجزيرة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

القاهرة - د ب أ:

أعلنت جماعة «تحرير الأهواز العربية» المعارضة الإيرانية المسؤولية عن الهجوم الذي استهدف السبت عرضًا عسكريًّا في مدينة الأهواز بمحافظة خوزستان جنوب غربي إيران.

في هذه الأثناء أعلن مصدر مسؤول في مدينة الأهواز بمحافظة خوزستان بجنوب غرب إيران ارتفاع عدد قتلى الهجوم الذي وقع صباح أمس بالمدينة إلى 24 شخصًا، مرجحًا أن يرتفع هذا العدد، حسبما ذكرت وسائل إعلام إيرانية.

وأضاف بأن الهجوم أدى أيضًا إلى إصابة 53 شخصًا.

وكانت مجموعة مسلحة قد أطلقت النيران على المشاركين في مراسم الاستعراض العسكري في الأهواز السبت في ذكرى الحرب العراقية ـ الإيرانية.

في هذه الأثناء أغلقت إيران منفذين حدوديين في العراق بعد الهجوم الذي استهدف الاستعراض العسكري في الأهواز.

وقالت مصادر عراقية إن «الجانب الإيراني أغلق منفذي الشلامجة والشيب الحدوديين مع العراق بشكل مؤقت».

وأضاف المصدر بأن حركة التجارة والمسافرين توقفت.

مشيرًا إلى أن «ذلك جاء بعد اتخاذ إجراءات أمنية مشددة من قِبل الجانب الإيراني بعد الهجوم الذي استهدف الاستعراض العسكري في الأهواز.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق