ميركل تحث على التضامن بين دول الاتحاد الأوروبي في سياسة الهجرة

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

حثت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل، على التضامن بين دول الاتحاد الأوروبي في التعامل مع ملف الهجرة.

وخلال زيارة لرئيس الوزراء السلوفيني ماريان ساريك، قالت ميركل في برلين اليوم الجمعة، إنها متفقة مع ساريك في أن " العضوية داخل الاتحاد الأوروبي هي أيضا مسألة توازن في البحث عن حلول توافقية في حال تأثرت الدول (بموضوع الهجرة) على نحو مختلف".

وتتصارع دول الاتحاد الأوروبي منذ سنوات من أجل انتهاج خط مشترك في سياسة الهجرة، ويشتد الجدل بين هذه الدول خصوصا على موضوع التوزيع المحتمل لمهاجرين بين عدد من دول التكتل.

وأضافت ميركل أنها متفقة أيضا مع ساريك على ضرورة أن " نعتمد في المقام الأول على حماية الحدود الخارجية وإبرام معاهدات مع دول أخرى والتضامن في الداخل".

كانت دول الاتحاد الأوروبي توصلت إلى تفاهم ،في قمتها الأخيرة في النمسا في ايلول/سبتمبر الماضي، على تعزيز التعاون في ملف الهجرة مع دول في شمال افريقيا.

وفي إشارة إلى النزاع الحدودي بين سلوفينيا وكرواتيا، حثت ميركل على التوصل إلى حل ووعدت بأن تدعم بلادها كل الجهود المبذولة في هذا الإطار ،لكنها رأت أن أطراف الموضوع هم أول المطالبون بهذا، وقالت :" نظرا للمشاكل العديدة في العالم، فإنه سيكون من المرغوب أن يتم حل هذه المشكلة".

وتتنازع الجارتان ،العضوتان في الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي (ناتو) ،على السيطرة على منفذ بحري شمال البحر الأدرياتيكي عند بلدة بيران السلوفينية.

كانت محكمة تحكيم تشكلت بوساطة الاتحاد الأوروبي ومنحت المنفذ بالكامل لسلوفينيا، لكن كرواتيا لم تعترف بهذا الحكم بدعوى أن سلوفينيا خالفت القواعد في قضية التحكيم.

وأكدت ميركل على ضرورة احترام حكم المحكمة، وأكد ساريك اعتزام حكومته على التصرف بشكل بناء لكن مع الاستمرار في الدفاع عن موقفها مستقبلا.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق