شيخ الأزهر يغادر أوزبكستان متوجها إلى إيطاليا في ختام جولته الخارجية

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

غادر الإمام الأكبر أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، رئيس مجلس حكماء المسلمين، اليوم السبت، العاصمة الأوزبكية طشقند، متوجها إلى إيطاليا، المحطة الأخيرة في جولته الخارجية، التي بدأها يوم الاثنين الماضي من جمهورية كازاخستان، حيث شارك في افتتاح مؤتمر قادة الأديان.

وكان في وداعه في المطار، الشيخ عثمان خان عليموف، مفتي أوزبكستان، وجاسور أكرموف، رئيس هيئة الشؤون الدينية في أوزبكستان، والسفيرة أماني العتر، سفيرة مصر في أوزبكستان.

وشهدت زيارة شيخ الأزهر إلى أوزبكستان زخمًا كبيرًا، حيث عقد  سلسلة لقاءات، شملت: رئيس الجمهورية "شوكت ميرضيائيف"، ورئيس الوزراء عبد الله عارفوف، ورئيس مجلس الشيوخ نعمة الله يولداشيف، هذا فيما تقلد فضيلته الدكتوراه الفخرية من أكاديمية أوزبكستان الإسلامية الدولية، تقديرا لإسهاماته المتميزة وجهوده الدؤوبة في توضيح سماحة الإسلام، وتعزيز ثقافة التسامح والحوار بين أتباع مختلف الأديان والثقافات.

وأعلن عن سلسة خطوات لدعم التعاون بين الأزهر وأوزبكستان، تشمل زيادة عدد المنح المخصصة لطلاب أوزبكستان ما بين 10 إلى 20 منحة سنويا، وتدريب الأئمة الأوزبكيين على كيفية التصدي للأفكار المتطرفة، واستضافة عدد من الطلاب لدراسة اللغة العربية في مركز الشيخ زايد لتعليم اللغة العربية، بجامعة الأزهر، كما تم توقيع مذكرتي تفاهم بين جامعة الأزهر وكل من أكاديمية أوزبكستان الإسلامية الدولية ومركز الإمام البخاري للبحوث العلمية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق