"تعليم الإسكندرية" تحذر من استخدام العقاب البدني والنفسي والكتب الخارجية

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
عقدت آمال عبد الظاهر وكيل وزارة التربية والتعليم بالإسكندرية اجتماعا موسعا ومطولا مع مديري عموم الإدارات التعليمية ومديري عموم المديرية وموجهي عموم المواد الدراسية للتأكيد على رؤية الوزارة لبناء وتنمية شخصية الإنسان المصري وحظر استخدام أية كتب بخلاف الصادرة من الوزارة وإبراز نماذج النجاح من مديري المدارس والمعلمين لخلق الروح التنافسية مع الالتزام بكافة القرارات الوزارية الخاصة بمرحلة رياض الأطفال والصف الأول الابتدائي ونظام الدراسة والتقييم لطلاب الصف الأول الثانوي العام والكتب الدورية.

وقد حذرت خلال الاجتماع تحصيل أية مبالغ مالية من الطلاب أو أولياء الأمور تحت أي مسمى، ومنع دخول مندوبي مبيعات الكتب الخارجية أو غيرهم  للمدارس، وتسجيل غياب الطلاب بالسجلات المخصصة لذلك وتفعيل لائحة الانضباط المدرسي وفق القرار الوزاري 287 وحظر استخدام العقاب البدني والنفسي للطلاب، وحظر استخدام الهواتف المحمولة والتدخين للطلاب والمعلمين  داخل الحرم المدرسي  والعمل على تهيئة بيئة آمنة ومناخ صحي للمعلم والمتعلم.


كما وجهت بمنع استخدام السماعات الداخلية بدلا من مكبرات الصوت حرصا على عدم إزعاج المواطنين المقيمين بجوار المدارس، والعمل على توفير عوامل وسبل الجذب للطلاب وتنمية ثقافة العمل  التطوعي.
كما أكدت عبد الظاهر على تفعيل دور بنك المعرفة المصري وتفعيل استخدام  السبورات الذكية وتحميل جميع المناهج الإلكترونية والتفاعلية من موقع الوزارة وإتاحتها على مواقع الإدارات التعليمية والتأكيد على الالتزام بالخريطة في خطة توزيع المناهج واستمرار تنفيذ التعليمات الصادرة بمحاربة الدروس الخصوصية والتأكيد على تفعيل المجموعات المدرسية.


وكذلك تفعيل استخدام التقنيات التكنولوجية الحديثة المؤمنة في تبادل المراسلات حرصا على عدم إهدار الوقت وترشيدا للنفقات وسهولة التواصل مع أولياء الأمور والرد على استفساراتهم ومقترحاتهم.


وأصدرت عبد الظاهر تعليماتها للتواصل مع رؤساء الأحياء للحفاظ على نظافة المدارس في الداخل والخارج ومنع وجود الباعة الجائلين أمام أبواب المدارس. 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق