من هي المذيعة التي دخلت التاريخ بظهورها على قناة السعودية الرسمية؟

بوابة الشروق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ظهرت المذيعة السعودية، وئام الدخيل، أمس الخميس، كأول مذيعة تقدم الأخبار الرئيسية في القناة السعودية الأولى، لتدخل التاريخ باعتبارها أول مذيعة تظهر على الشاشة الحكومية الأولى للسعودية، والتي ضمت الكثير من العناصر النسائية في الآونة الأخيرة.
واشتركت وئام بمناسبة إطلاق وتدشين الهوية الجديدة للقناة والأخبار الرئيسية، مع الإعلامي السعودي عمر النشوان، في تقديم نشرة إخبارية مختلفة ومبتكرة متضمنة أخبارا محلية وتغطيات مباشرة.


«الدخيل»، تخرجت في قسم الإعلام بالجامعة اللبنانية الأمريكية، والتحقت بمكتب صحيفة «الحياة اللندنية» في بيروت كمتدربة، ثم التحقت بدورة التقديم التلفزيوني الإخباري في مركز «الجزيرة» للتدريب الإعلامي التابع للفضائية القطرية، دون أن تظهر على شاشتها.
في عام 2013، باشرت وئام عملها كمراسلة في فضائية «سي إن بي سي عربية الأمريكية»، من مدينة جدة، إذ كانت أول مراسلة سعودية في المحطة حينها.


وفي العام التالي، 2014، انضمت وئام إلى فضائية «روتانا خليجية» ، حيث عملت هناك في برنامج «سيدتي».
وكانت وئام الدخيل واحدة من الوجوه القليلة المعروفة في قناة «العرب»، المملوكة للأمير والمياردير السعودي، الوليد بن طلال، والتي بثت ليوم واحد فقط عام 2015، وتوقف بثها، قبل أن يتم إقفالها نهائيا، وتسريح العاملين فيها، بمن فيهم الدخيل التي ظهرت في فيديو تعريفي شهير بالقناة.


ويعرف الجمهور السعودي «الدخيل» بإطلالتها التلفزيونية من دون حجاب، وهو ما لا تظهر به في التلفزيون السعودي، حيث تظهر في برامج القناة بما فيها ظهورها الأخير بالحجاب.


وكان الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، داود الشريان، قد أكد بمناسبة إطلاق «هوية قناة السعودية» بأن تغيير شعار القناة السعودية الأولى الرسمية، هو تغيير لعرض المواد على الشاشة، لكي يصبح شكلها فخما وبرامجها تتناسب مع مكانة السعودية ومكانة هذه الشاشة العريقة.
وأشار إلى أن القناة مع هويتها الجديدة ستعتمد على برامج للشباب والأسرة وغيرهم وبرامج تنقل الحراك الذي يحدث الآن في السعودية مع رؤية 2030 والتطور في كافة المجالات، مؤكدا على أن القناة ستشهد إطلاقا آخر بعد 6 أشهر بحشد من البرامج المتميزة.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق