الهلال الأحمر الإماراتي يوزع مساعدات في الحيمة وأبين وحضرموت

الهلال الأحمر الإماراتي يوزع مساعدات في الحيمة وأبين وحضرموت
الهلال الأحمر الإماراتي يوزع مساعدات في الحيمة وأبين وحضرموت

قدمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي قافلة مساعدات إغاثية عاجلة إلى منطقة الحيمة التابعة لمديرية التحيتا جنوب محافظة الحديدة تتضمن سلالاً غذائية ضمن الجهود الإنسانية لدولة الإمارات في إغاثة المتضررين والأسر المحتاجة من أبناء الشعب اليمني الشقيق. 

وجاء ذلك عقب تحرير الحيمة من قبضة ميليشيات الحوثي الموالية لإيران وفك الحصار عن المواطنين اليمنيين.

واستهدفت المساعدات توزيع سلال غذائية لتلبية احتياجات 700 أسرة يمنية فقيرة ونازحة من مناطق قريبة لمنطقة الحيمة في إطار البرامج الإنسانية والإغاثية المقدمة من دولة الإمارات وجهودها المبذولة لدعم الأشقاء اليمنيين في وقت تعاني فيه معظم الأسر معوقات اقتصادية نتيجة الممارسات الإرهابية لميليشيات الحوثي الموالية لإيران والأوضاع الإنسانية الصعبة التي يمر بها اليمن.

وقال راشد الخاطري رئيس فريق الهلال الأحمر الإماراتي في الساحل الغربي لليمن إن توزيع السلال الغذائية والمساعدات الإنسانية الإغاثية على سكان منطقة الحيمة المحررة يأتي في إطار الحرص المستمر لدولة الإمارات على دعم الشعب اليمني والوقوف إلى جانب الأشقاء ورفع المعاناة عنهم. وأضاف: «إن الهلال الأحمر الإماراتية تنفذ حملات إغاثية مستمرة تستهدف تحسين الحياة المعيشية للأشقاء في اليمن عبر توزيع المساعدات الإنسانية والإغاثية وتنفيذ المشاريع التنموية لمساعدتهم على تجاوز الظروف الصعبة التي فرضها حصار ميليشيات الحوثي الموالية لإيران».

 

وأشار الخاطري إلى أن برامج الهلال الأحمر الإماراتية في اليمن تسهم في استعادة دورة الحياة الطبيعية حيث كان لها أفضل الأثر في نفوس أبناء الشعب اليمني ومساعدتهم على تجاوز الظروف التي يمرون بها. وعبر أهالي الحيمة عن سعادتهم بتحرير منطقتهم من قبضة الميليشيات الحوثية ومساهمة الإمارات العاجلة في تخفيف معاناتهم التي تسببت فيها الميليشيات الإرهابية معربين عن شكرهم وامتنانهم لتقديم المساعدات الإغاثية العاجلة التي تستهدف إسعاد أبناء وأسر الساحل الغربي. وتوجهوا بالشكر والتقدير إلى دولة الإمارات على دعمها غير المحدود للأسر اليمنية والحرص المستمر على رفع المعاناة عنهم.. مؤكدين أن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن يساهم بفاعلية في عودة الحياة الطبيعية إلى المدن اليمنية بعد تحريرها من ميلشيات الحوثي.

وبدأ فريق الهلال الأحمر الإماراتي أمس توزيع 700 سلة غذائية على النازحين من محافظتي الحديدة وتعز في محافظة أبين، وذلك بعد أقل من 24 ساعة من تفقد الفريق لأوضاع النازحين، والتعرف على احتياجاتهم. وشمل التوزيع -الذي يأتي في إطار جهود الهلال الأحمر لتقديم خدماته الإنسانية الطارئة للنازحين ضمن «عام زايد 2018»- مناطق الجول الشعبية والرميلة الشرقية وجول السادة وميكلان وكنيف والرميلة الغربية ورهوة الحصان والفنح في محافظة أبين.

وكان فريق من الهلال الأحمر في أبين قد اطلع أمس الاول -خلال تفقده لمواقع النازحين في مختلف قرى ومناطق مديرية خنفر- على أحوالهم المعيشية واحتياجاتهم عن قرب لتلبيتها في أسرع وقت.

وأعرب الشيخ محمد العفيفي، مدير عام مديرية خنفر عن سعادته بالمشاركة في توزيع السلال الغذائية الرمضانية المقدمة من الهلال الأحمر الإماراتي ضمن «عام زايد» في مديرية خنفر في محافظة أبين.. مضيفاً أن هذا الخير قد عهدوه من المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» ومن أبنائه وشعبه.. متمنياً استمرار هذا الدعم.

معبراً عن شكره وكل أبناء المديرية لدولة الإمارات على ما تقدمه من مشاريع، سواء في الجانب الإغاثي، أو في الجوانب الأخرى، كالتعليم والصحة. من جهته، قال سليم سالم عبيد رئيس جمعية النجمة الحمراء، إن «منطقة النجمة الحمراء»، لم تدخلها أي إغاثة من قبل، وتعتبر الهلال الأحمر الإماراتية هي السباقة في توزيع الإغاثة العاجلة على هذه المنطقة.

ومشيداً بما قدمته وتقدمه الهلال الأحمر الإماراتية للمنطقة، ولكل مناطق محافظة أبين.

ووزعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية أمس مساعدات إغاثية عاجلة للأسر المحتاجة بمديرية الضليعة بحضرموت في إطار الدعم المتواصل الذي تقدمه دولة الإمارات العربية المتحدة بتوجيهات القيادة الرشيدة. وتأتي هذه المساعدات تزامناً مع قدوم شهر رمضان المبارك حيث تفتقر الأسر لأبسط مقومات الحياة إلى جانب تدهور الوضع الاقتصادي الذي زاد من معاناة هذه الأسر إذ استجابت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية للنداءات الإنسانية التي أطلقها الأهالي بتقديم مساعدات إنسانية وإغاثية عاجلة.

وقال أحمد النيادي رئيس فريق الهلال الأحمر الإماراتي بحضرموت إن توزيع هذه المساعدات الإغاثية يأتي من أجل تلبية احتياجات الأهالي وتطبيع حياة الأسر التي تعاني أوضاعاً اقتصادية صعبة خاصة في المجالات الخدمية والإنسانية كافة. وعبر عن حرص الهيئة على مواصلة تنفيذ هذه المشاريع الإنسانية وإدخال المساعدات الإغاثية لتصل إلى كل المواطنين المحتاجين في مختلف مديريات حضرموت تزاماً مع «عام زايد» وفي ظل الظروف التي تمر بها اليمن وتجسيداً لروح الأخوة والتضامن معهم.

وأكد النيادي حرص الهيئة على تكثيف تواجدها الإنساني على الساحة اليمنية لدعم الأهالي والمساعدة في تطبيع حياتهم، مشيراً إلى أن الهيئة لبت نداءات الاستغاثة الإنسانية التي يطلقها أهالي مدينة الضليعة للحصول على الدعم الغذائي والخدمي.

من جانبهم أعرب المستفيدون من المساعدات عن سعادتهم بالمساعدات الغذائية الإماراتية التي من شأنها تخفيف معاناتهم، بعد أن فقدوا كثيراً من مقومات الحياة نتيجة سوء الوضع الاقتصادي، وتعطل مصادر الدخل التي تؤمّن لهم أساسيات الحياة، مثمنين دور «الهلال الإماراتي» في مد يد العون والمساعدة للشعب اليمني في مختلف أنحاء البلاد. 

الخبر (الهلال الأحمر الإماراتي يوزع مساعدات في الحيمة وأبين وحضرموت) منقول من موقع (اليمن العربى )
ونحن في الواقع أون لاين غير مسئولون عن محتواه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق توزيع الوجبة الرمضانية في عدد من أحياء أمانة العاصمة
التالى صحفي جنوبي يكشف سعر المقاتلين من ابناء المحافظات الجنوبية .. إقرأ ماقال ؟