أبـــو: المصرى لا يعرف المستحيل و«اتفرعن» تشجيع لمنتخبنا الوطنى

سلك طريق الشهرة وعالم الأضواء بعد النجاح الذى حققه بأغنية «3 دقات» مع الفنانة يسرا نهاية العام الماضى، وذلك بعد مشوار لا بأس به مع الطرب، ومحاولات لاعتلاء سلم النجومية. «الوطن» حاورت «أبو» عن تفاصيل أغنيته الجديدة «اتفرعن»، التى طرحها بمناسبة مشاركة مصر فى كأس العالم، كاشفاً عن اعتكافه على إعدادها فى فترة قاربت الثلاثة أسابيع، كما تطرق إلى وجهته الغنائية المقبلة وآخر حفلاته المقرر إقامتها فى بيروت والقاهرة وجدة، بالإضافة إلى ألبومه الجديد الذى يعمل على التجهيز له فى الآونة الحالية، وإلى نص الحوار.

أحرص على الترويج لمناطقنا السياحية فى كليباتى.. وانتظروا مفاجأة فى افتتاح الدورة الثانية من «الجونة السينمائى»

حدثنا عن كواليس فيديو كليب «اتفرعن»؟

- الأغنية من كلماتى وألحانى، وتوزيع رامى سمير، وإخراج أحمد النجار، واستغرقت منى ثلاثة أسابيع تقريباً بداية من التحضير لها، حيث تم تصويرها فى أكثر من منطقة، منها القاهرة والإسكندرية والساحل الشمالى ومطروح وأسوان.

ولماذا أطلقت على الكليب اسم «اتفرعن»؟

- كلمة «اتفرعن» تُعد أنسب كلمة تُقال للمصرى، عندما يُشارك فريقه فى بطولة كأس العالم، وأتمنى أن تسهم فى تشجيع وتحميس المصريين وتنال إعجابهم، فأنا على يقين تام بأن المصرى يقدر ولا يعرف كلمة المستحيل.

ولماذا تحرص على تصوير كليباتك فى المناطق الساحلية؟

- كل الكليبات الخاصة بى تم تصويرها داخل مصر، منها كليب «3 دقات» الذى تم تصويره فى مناطق لم يعرفها الناس من قبل فى مدينة الجونة بالبحر الإحمر، ومصر بها مدن جميلة جداً، وأسعى دائماً أن تكون جميع الكليبات من داخل أماكن لم تُكتشف للجمهور من قبل تشجيعاً للسياحة المصرية.

هل ظهورك فى الإعلانات مؤخراً يعد استغلالاً لنجاح «3 دقات»؟

- ليس كذلك، فأنا وجه إعلانى لإحدى الشركات الغذائية قبل إنتاج أغنية «3 دقات»، وقد تعاقدت معها للظهور فى حملاتها الإعلانية حتى الآن.

ما تعليقك على اتهام «3 دقات» بالدعوة إلى التحرش؟

- تحرش!!.. الفيديو عبارة عن مجموعة من قصص الحب وليس التحرش، وكذلك الكلمات التى شاركت فى كتابتها مع تامر حبيب، التى لا تدعو لذلك على الإطلاق، وأتعجب جداً من تلك الاتهامات واستيعاب الناس للأغنية من هذا المنظور، وكل شخص يرى الشىء وفقاً لرؤيته.

هل سيكون هناك مشروع غنائى خاص بالدورة الثانية من مهرجان الجونة السينمائى؟

- ما زلنا نبحث الأمر.. وقد تكون هناك مفاجأة.

لماذا تأخر طرح ألبوم «شربات»؟

- لن أطرح ألبوماً كاملاً فى وقت واحد، بل سأطرح أغنية بالفيديو كليب الخاص بها كل شهرين، لأن هذه هى الطريقة الجديدة السائدة فى مجال الغناء، كما أن بعض الأغنيات لا تحظى بنجاح فى حال طرح الألبوم بشكل كامل، لذلك أرغب فى طرح أغنية من حين لآخر حتى تصل للمتلقى وتحقق ما أتمناه.

«عدوية» صوت الشارع القديم «وأنا تحت أمره».. وأتمنى الغناء مع «عمرو ونانسى وحكيم».. ومن الوارد مشاركتى فى أغنية مع فنان عالمى

ما تفاصيل أغنيتك الجديدة التى ستطرحها ضمن الألبوم؟

- سأطرح أغنية «ما أنتى هتيجى» فى موسم الصيف، وهى من كلماتى أنا ومنة القيعى، ومن ألحانى وتوزيع توما، وسوف تطرح بصيغة الفيديو كليب أيضاً.

وماذا عن خريطة حفلات الصيف؟

- أستعد لمجموعة من الحفلات خلال إجازة الصيف، منها حفل فى مدينة جدة السعودية يوم 17 يونيو الحالى، وهذه هى المرة الأولى التى أحيى فيها حفلاً هناك، بالإضافة إلى حفلات فى بيروت والقاهرة والساحل الشمالى.

لماذا لم تحقق انتشاراً بعد أغنية «مسافر»؟

- أغنية «مسافر» كانت بالتعاون مع الفنان أحمد عدوية ومن ألحانى وكلمات مصطفى البرنس، وكانت خاصة بتتر برنامج «الفرنجة»، ورغم النجاح الكبير الذى حققته الأغنية، فإن اسمى لم يُحقق انتشاراً وقتها، لأنها أغنية لـ«تتر» برنامج، لكن المهم هو نجاح العمل، الاسم ليس مهماً فى البداية، «الاسم هييجى بعدين».

وهل لديك استعداد للتعاون مع «عدوية» مجدداً؟

- «أنا تحت أمره»، ورهن إشارة منه، فهو صوت الشارع المصرى القديم من وجهة نظرى، ورجل عظيم جداً.

من الفنان الذى ترغب فى عمل «دويتو» معه؟

- هناك أسماء كثيرة، منهم الفنانون عمرو دياب وحكيم ونانسى عجرم، فكل فنان له لونه الخاص، فأنا أحب كل الألوان الغنائية، أما من ناحية «البوب» و«العالمية» فأتمنى مشاركة بعض الفنانين العالميين فى هذا المجال، ومن الوارد أن يكون هناك مشروع غنائى مع فنان عالمى قريباً.

انتشرت أقاويل مؤخراً بأن هناك علاقة قرابة تجمعك بالراحل عمر الشريف؟

- ليس كذلك، فالصورة المنتشرة التى تجمعنى به كانت فى أحد الأماكن وكان يقرأ كتاباً ما وقتها، وبالصدفة كنت أقرأ هذا الكتاب أيضاً، فتوجهت له وصافحته وجمعنا لقاء إنسانى بحت من معجب لفنان عظيم.

هل من الوارد اختيار اسم فنى جديد لك؟

- لا أعتقد ذلك، ولا أتخيل أن أغير اسمى أبداً، فـ«أبو» اسم لى منذ طفولتى، ومنتشر جداً بين أصدقائى منذ سنوات عديدة، فكانوا ينادوننى به، إذ إن اسمى الحقيقى «محمد أبوالعينين».

 

«أبو» مع عمر الشريف

الخبر (أبـــو: المصرى لا يعرف المستحيل و«اتفرعن» تشجيع لمنتخبنا الوطنى) منقول من موقع (الوطن )
ونحن في الواقع أون لاين غير مسئولون عن محتواه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مهرجان «كام السينمائي» يكرم حورية فرغلي في تونس