أخبار عاجلة

أروابارينا: فخور بما قدّمه لاعبو الوصل

أروابارينا: فخور بما قدّمه لاعبو الوصل
أروابارينا: فخور بما قدّمه لاعبو الوصل

أعرب الأرجنتيني رودولفو أروابارينا مدرب الوصل عن فخره بما قدّمه لاعبوه في المباراة النهائية، مشدداً على ضرورة المواصلة خلال الموسم المقبل رغم فقد لقب غال على قلوب الجميع في دولة الإمارات، متعهداً ببذل أقصى الجهود في الفترة المقبلة ليعود «الإمبراطور» أقوى، ويصعد منصات التتويج بعد أن كان قاب قوسين أو أدنى من تحقيق الكأس.
وقال: «استقبلنا هدفاً سريعاً أثّر في الأداء وخفض المعنويات، وبعد الهدف بدأنا تدريجياً في الدخول في أجواء المباراة وقدّمنا مستوى مميزاً خاصة في الشوط الثاني، وكان استقبال مرمانا للهدف الثاني هو النقطة الفاصلة التي صعبت الأمور، وارتكبنا العديد من الأخطاء على مدار زمن المباراة».
وأشار مدرب الوصل إلى أن فريقه نجح في خلق العديد من الفرص لم ترتق إلى أن تشكل الخطورة المطلوبة، مضيفاً: «افتقدنا الكرة بسهولة، وبعد حالة الطرد سنحت ثلاث فرص لمصلحتنا ولم نستغلها، وأعي شعور اللاعبين لأني لاعب سابق، ففي ظل ضيق الوقت، لم نستطع العودة وتحقيق التعادل في الدقائق الأخيرة».
وعن مستقبله مع الوصل، قال: «من حق اللاعبين الحصول على راحة بعد موسم شاق، وأنا شأدشن إجازتي الرسمية، ولدي أبنائي مرتبطون بالدراسة في دبي، ومنذ اليوم سأفكر بشكل جدي في دراسة الموقف لتحديد موقفي ومستقبلي مع الفريق، وأنا على علاقة جيدة مع الجميع في الإدارة، وفي الفترة الأخيرة تلقيت العديد من العروض، وسأدرسها جيداً لاتخاذ القرار المناسب بشأنها، وهذا لا يعني أني لست سعيداً مع الوصل وعلاقتي مع الجميع على ما يرام، والفرص والعروض شيء طبيعي لأي مدرب».
وحول طلب الإدارة التجديد معه، قال: «كل تركيزي مُنصب في الفترة الأخيرة في العمل الفني والاستحقاقات المهمة الأخيرة والجميع كان مركزاً بشكل كامل في الملعب».
وأكد أروابارينا أن افتقاد الوصل لعناصر الخبرة كان السبب وراء الخسارة، وقال: «قمنا بتطوير بعض الأمور لتصبح أفضل من الموسم الماضي، ولكن الموسم الحالي حفل بالعديد من المنافسات، ونجحنا في الوصول لمراحل متقدمة في الكأس، وفي الدوري كذلك قدمنا مستوى جيداً، وبطولة آسيا الأهم أن يكتسب اللاعبون الخبرات الدولية التي ستعود بالإيجاب في المستقبل، واللاعبون صغار السن هم مستقبل النادي خلال السنوات المقبلة.
وأعرب في ختام حديثه عن قناعته الشخصية بأداء اللاعبين الأجانب فابيو ليما وكايو اللذان قاما بعمل يترتب عليهم الشكر، ذاكراً أن كاسيريس لديه شخصية قيادية في الملعب وجميع الأجانب تعاملوا بجدية تامة في كل المناسبات.

عيسى: زوران سر التفوق

تقدم خالد عيسى حارس العين بالشكر إلى مقام صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، مؤكداً أن تشريفه المباراة النهائية لكأس عام زايد أهم من أي فوز بالنسبة للفريقين، متمنياً أن يديم الله على سموه الصحة والعافية.
وأرجع الفوز بالثنائية إلى المجهود الكبير والملموس على مدار الموسم الحالي، لافتاً إلى أن المدرب زوران نجح في زرع ثقافة الفوز في نفوس اللاعبين وتجهيز دكة بدلاء قوية تعادل في قوتها نفس مستوى الأساسيين.
وقال: نشكر جماهير الفريقين على اللوحة الفنية التي شكلوها في المدرجات ومنحت اللقاء طابع الإثارة والندية الممتعة، ونحمد الله على الإنجازات التي تحققت ل«الزعيم» في الموسم الحالي الذي لم ينته حتى الآن والطموح والهدف المقبل يتمثل في التركيز على دوري أبطال آسيا، لتحقيق الفوز في مباراة دور ال16 الصعبة، وسنقدم أفضل ما لدينا.
وأضاف: «الفريق يطمح إلى المواصلة بنفس القوة والسير على نفس درب النجاح وحصد البطولة تلو الأخرى في الفترة الأخيرة، ونستبشر خيراً بالآسيوية وتبقى النتائج في علم الغيب، وكل ما علينا هو تقديم الأداء المتوقع والأفضل، ودائماً ما يتحدث إلينا زوران بأنه يجب أن نقدم أفضل أداء لتشعر جميع العناصر بالرضا بعد نهاية ال90 دقيقة والتعامل مع كل مباراة على حدة للوصول للأهداف المنشودة.
وذكر عيسى أن الوصل شهد مستواه تحسنا وتطورا خلال الموسم الحالي، متوقعاً أن يحالفهم التوفيق في الموسم المقبل، وقال: «تحدثت إلى بعض لاعبي «الفهود» بضرورة المواصلة لأن الفريق يقدم أداء متطورا ومبشرا بالبطولات والصبر مفتاح الفرج».

حضور مميز لشرطة أبوظبي

‫ كعادتها كانت القيادة العامة لشرطة أبوظبي بكافه إداراتها وأقسامها وبتوجيهات من القائد العام اللواء محمد خلفان الرميثي عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي حاضرة في إنجاح المباراة الختامية للكأس الغالية منذ الساعات الأولى من خلال تواجدها بمختلف الطرق المؤدية لمدينة زايد الرياضية وعند مداخل الاستاد بما يكفل للمباراة النجاح التنظيمي الذي تحقق.

عموري: الموسم الاستثنائي عندما نحرز الثنائية

يسعى العين بعد إحراز الثنائية المحلية الأولى في تاريخه إلى إكمال «إنجازات» هذا الموسم، بالسعي لإحراز لقب دوري أبطال آسيا للمرة الثانية في تاريخه.
ولم يسبق للعين المتوج مؤخراً بلقب الدوري أن أحرز الثنائية، إلا أنه أنهى موسمه المحلي بأفضل طريقة، عشية الاستحقاق القاري؛ حيث يستضيف لخويا القطري في 7 مايو/ أيار في ذهاب دور ال 16 لدوري أبطال آسيا، الذي أحرز لقبه في 2003، وبلغ مباراته النهائية في 2005 و2016. وأكد صانع ألعاب العين عمر عبد الرحمن «عموري»، في تصريحات بعد الفوز، أن الفريق «استحق الثنائية الأولى في تاريخه، فهو قدّم موسماً جيداً، وعانى صعوبات، لكنه كوفئ على الجهد الكبير الذي بذله».
وشدد أفضل لاعب في آسيا لعام 2016، على أن الفريق الذي أنهى مباراة الخميس بعشرة لاعبين، لم يحقق بعد كامل أهدافه في هذا الموسم.
وقال، «الموسم الاستثنائي يكون عندما نفوز بلقب دوري أبطال آسيا، حتى الآن موسمنا ممتاز بعد إحراز لقبي الدوري والكأس، ولكنه ليس استثنائياً»، مشدداً على أن لقب الكأس «سيشكل دافعاً مهماً للعين قبل لقاء لخويا».

غياب مؤثر لعبد الله النقبي

افتقدت قائمة فريق الوصل، لاعب الوسط المؤثر عبدالله النقبي بسبب الإيقاف.
وكانت مواقع التواصل قد تداولت على مدى اليومين الماضيين، قرب انتقال النقبي لأحد أندية دبي التي تواصلت مع نادي الظفرة الذي يملك بطاقته. كما غاب عن تشكيلة فريق الوصل هزاع سالم لاعب العين السابق بسبب الإصابة.

استمرار الصيام

استمر صيام الوصل عن الصعود إلى منصة البطولات بعد 11 سنة، حين توج لآخر مرة بثنائية الدوري والكأس عام 2007.
وكان الوصل الذي حل ثالثاً في الدوري قريباً جداً من إنهاء خصامه الطويل مع البطولات؛ حين خاض في 25 إبريل/نيسان نهائي كأس الرابطة أمام الوحدة، والذي خسره بركلات الترجيح 4-5 خلال الوقتين( الأصلي والإضافي 3-3)، قبل أن يعود ويخسر، أمس، أمام العين.

الخبر (أروابارينا: فخور بما قدّمه لاعبو الوصل) منقول من موقع (الخليج )
ونحن في الواقع أون لاين غير مسئولون عن محتواه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق هزاع بن زايد: «الزعيم» فاز بالرهان وأثبت أنه الرقم الأصعب
التالى مورينيو يرشح مساعده لتدريب آرسنال